شبكة ومنتديات ام العلوم الثقافية
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي


منتدى العلوم والثقافة في العالم ._ يختص بمجال العلوم والثقافة
 
الرئيسيةدخولالتسجيلالبوابة

شاطر | 
 

 تابع تصنيع المياة الغازية11

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فتحى محمود
زراعي جديد
زراعي جديد



الهواية :
عدد المساهمات : 7
السٌّمعَة : 1
نقاط : 21
تاريخ التسجيل : 19/11/2012
الساعه :

مُساهمةموضوع: تابع تصنيع المياة الغازية11   الإثنين نوفمبر 19, 2012 12:07 pm

2-5إجراءات الحد من تلوث المياه
تزويد آلات التعبئة بنظم استرجاع الفاقد يؤدي إلى زيادة الإنتاج
- يجب تجميع المياه المستخدمة في غسل الزجاجات و التي تكون ملوثة بالصودا
الكاوية في أحواض يتم تفريغها تدريجيا على مدى ساعات دورة التشغيل لتفادي
الأحمال المفاجئة الناشئة عن تصريف المياه المستهلكة على شبكة الصرف في
نهاية الوردية.
- اتباع نظم التحكم في الجودة مثل نظام نقطة التحكم الحرج في تحليل المخاطر
لخفض الملوثات .
- اتباع أنظمة مناسبة في التخزين و التوزيع يحد من فساد أو تلف المنتجات و
بالتالي يخفض من المرتجعات .
- دمج أو فصل مجاري الصرف السائل قد يؤدي إلى خفض إجراءات
المعالجة و ضمان الالتزام. ففي حالة وجود أكثر من نقطة صرف نهائية قد
يؤدي ضم مجاري الصرف السائل إلى الالتزام بالقوانين البيئية . أما في حالة
وجود ضرورة لمعالجة الصرف في بعض المجاري دون غيرها يكون فصل
مجاري الصرف السائل ح ً لا مناسبًا حيث تتم معالجة محتويات بعض
المجاري و يتم صرف محتويات المجاري الأخرى مباشرة دون أن يمثل ذلك
خرقُا للقوانين البيئية .
تعديلات
في
المنشأة
٤٢
- اتباع نظم التحكم، مثل تركيب منظمات الضغط على مواسير البخار،
وأنظمة تحكم في درجات الحرارة و منظمات السريان ……
- التحكم في تركيز ثاني أكسيد الكربون في المنتجات يسمح بتجنب انفجار
الزجاجات و الإنسكاب .
- اتباع أنظمة الإنتاج المستمر بدلا من الإنتاج على دفعات.
تحديث الأجهزة و المعدات .
إدخال
تعديلات
على
العملية
الإنتاجية
حيث أن الصرف السائل الناتج عن هذه الصناعة يحتوي على حمل عضوي
مرتفع (أكسجين حيوي ممتص و أكسجين كيميائي مستهلك) فإن إجراءات نهاية
الأنبوب تتضمن إجراءات معالجة أولية و معالجة بيولوجية. و يتم من خلال
المعالجة الأولية معادلة سريان الصرف السائل و التحكم في الأس
الهيدروجيني، وحيث أن بعض مجاري الصرف تحتوي على مياه قلوية (من
وحدة غسل الزجاجات) فيمكن استخدامها في معادلة مياه الصرف الحمضية في
مجاري الصرف الأخرى . و يعد حجز المياه في برك (في حالة توفر المساحات
اللازمة) من وسائل المعالجة الفعالة.
وتتضمن أساليب المعالجة البيولوجية استخدام الحمأة المنشطة أو استخدام
أو استخدام الملامسات البيولوجية (Trickling filters) المرشحات النضادة
.(Rotating biological contactors) الدوارة
إجراءات
نهاية
الأنبوب
٣ إجراءات الحد من التلوث الناتج عن المخلفات الصلبة -٥
الخردة يتم جمع الخردة و بيعها .
٨٠ % من المواد – - تنشأ الحمأة عن معالجة الصرف السائل، حيث يتحول ٧٠
الكربونية إلى مواد صلبة. وتتعفن الحمأة و تنشأ عنها رائحة كريهة، وتصبح بيئة
مناسبة لتكاثر الميكروبات و الجراثيم مما يمثل تهديدًا للصحة العامة.
وينبغي تجفيف الحمأة والتخلص منها في المدافن الصحية.
- ويمكن للحمأة أن تنتج عن تنقية المياه الخام عند استخدام الجير والمواد
الكيميائية .
الحمأة
٤٣
٤ ترشيد استخدام المياه والطاقة -٥
إن ارتفاع تكلفة خدمات المياه والمجاري يؤثر في الأرباح، لذلك فإن ترشيد استهلاك المياه له
مردود اقتصادي جيد على المنشآت.
٤٤
- استخدام العدادات لمعرفة كميات المياه المستهلكة .
- استخدام خراطيم مزودة بصمام إغلاق آلي و محابس مزودة بعلامات
للتعرف على وضع السريان (مغلق متدفق موجه) .
واستخدام المياه المضغوطة ذات "CIP - تطبيق نظم "التنظيف في المكان
الحجم الصغير في عمليات تنظيف الآلات و المعدات .
- استخدام أنظمة تحكم في مستوى المياه و مضخات الغلق الآلي في الخزانات
التي يمكن أن تتعرض لطفح للمياه بها.
- تدوير مياه التبريد من خلال أبراج التبريد .
- تقليص انسكاب السوائل عند آلات التعبئة و كميات المياه المستخدمة في
غسل الأرضيات .
- إصلاح مناطق التسرب في المواسير .
- تداول المخلفات الصلبة و هي في حالة جافة (عدم اتباع أسلوب كسح
المخلفات الصلبة بالمياه) .
- تدوير البخار المتكثف .
ترشيد
استخدام
المياه
- عزل مواسير البخار .
- استخدام مصا ئد البخار .
- إصلاح أو استبدال صمامات البخار التالفة .
- رفع كفاءة الغلايات .
- استخدام منظمات الضغط على أنابيب أو مواسير البخار .
إجراءات
ترشيد
استهلاك
الطاقة
٤٥
٦- الرصد الذاتي البيئى
أساسا بقياسات مدخلات العمليات، ومستويات الإنبعاثات (SMS) يرتبط نظام الرصد الذاتي
وملوثات البيئة، وكذلك ظروف العمليات (التحكم في التشغيل) التي ترتبط مباشرة بالانبعاثات التي
يتم رصدها. ويعتبر الرصد الذاتى ضروريا للمصنع، وذلك لتحسين أدائه الاقتصادي عن طريق
تحديد مصادر الفقد فى المواد الخام والمياه والطاقة، والتى تمثل المصادر الرئيسية للتلوث. وبذلك
يصبح المصنع قادرا على تطبيق أساليب الحد من التلوث التى يمكن أن تخفض تكلفة الإنتاج وتقلل
تكاليف الالتزام، وذلك يؤدى إلى تحسين الأداء الإقتصادى والبيئى للمصنع.
وإضافة إلى ذلك، فقد يشمل الرصد الذاتي إرسال التقارير إلى السلطات المعنية. ويمكن أن يتم
الرصد عن طريق المنشأة الصناعية أو من خلال التعاقد مع جهة أخرى. ويجب تسجيل المعلومات
الناتجة عن أخذ العينات والرصد وإبلاغ النتائج لصناع القرار سواء كانوا داخل المنشأة أو خارجها.
١ مزايا الرصد الذاتى -٦
تشمل مزايا الرصد الذاتى النتائج التالية للعاملين:
رفع درجة وعيهم بأداء وكفاءة العمليات 
تجعلهم مستعدين للتفتيش بواسطة السلطات المختصة 
تقدم للمفتشين بيانات أكثر دقة للتحقق من صحة العينات أو القياسات المنفردة التى 
يقومون بأخذها
ترفع مستوى وعيهم بمدى وطأة الملوثات 
تساعدهم على القيام بالإجراءات التصحيحية عندما يحدث عدم الالتزام 
تساعدهم على وضع استراتيجيات استخدامات المواد الخام، والماد الإضافية، والوقود 
والاستثمارات
فى أداء المصنع وكذلك وضع وسائل التحذير المناسبة Trends تحديد النزعات 
تحسين أداء العمليات 
وتنتج هذه المزايا عند تطبيق نظام للرصد الذاتى البيئى بالمصنع يشمل ما يلى:
٤٦
رصد الإنبعاثات، الذى يشمل التحررات للهواء، ومياه الصرف، والمخلفات الصلبة 
والخطرة، وكذلك ظروف العمل المحددة باللوائح.
رصد معاملات العمليات (التحكم فى العمليات) التى تتصل مباشرة بالتحررات، مثل 
درجة الحرارة، الضغط، والرطوبة. وبالإضافة لذلك، فانه يجب رصد ظروف التشغيل التى
لها علاقة بالإنبعاثات والإبلاغ عنها، مثل: توقف العمليات، عمليات الصيانة، والإنسكابات.
٢ مجال وأهداف الرصد الذاتى -٦
كما أوضحنا من قبل، يتضمن الرصد الذاتي رصدًا للإنبعاثات المؤثرة على البيئة وكذلك رصدًا
لمعايير التحكم في العمليات (التحكم في التشغيل) التي لها علاقة بالتأثير البيئي للمنشأة.
أ. الرصد الذاتي للانبعاثات:
الهدف الأساسي للرصد ذاتي هو التحقق من مدى الالتزام باللوائح البيئية.كذلك يجب أن يساعد
الرصد الذاتي في حصر المواد والنفايات الخطرة بإجراءات ملزمة عند التداول والتخزين طبقا لما
١٩٩٤ . كذلك يمكن أن تتعدى أهداف الرصد الذاتي التحقق من الالتزام بحيث يمكن / ورد بالقانون ٤
أن يساعد على تحسين الأداء البيئي، أي يصبح رصد الإنبعاثات عند مستوى العمليات ضروريًا
لتقليل الإنبعاثات عند المصدر من خلال إجراءات الحد من التلوث ومكافحته. وبينما تركز اللوائح
المصرية (حاليا) على تركيزات الملوثات، فمن الممكن أن يشمل الرصد الذاتي أيضًا أحمال التلوث
و تأثيراتها على الأوساط المستقبلة، و هي البيانات المطلوبة لتقييم التحسن في الأداء البيئي.
ب. الرصد الذاتي للعمليات (التحكم في التشغيل):
يتم بالفعل الرصد الذاتي للعمليات في معظم المنشآت الصناعية، ولكن بعض إجراءات التحكم في
تشغيل العمليات لابد من رصدها لتحسين الأداء البيئي، وفيما يلي عرض للأهداف الرئيسية للرصد
الذاتي للعمليات (التحكم في التشغيل):
تحسين عمليات التشغيل بواسطة التحكم في ظروف التشغيل. 
تقليل الفواقد. 
الصيانة والإصلاحات المخططة بدلا من الصيانة العلاجية والتوقف الطارئ. 
تقليل التكلفة من خلال ترشيد استهلاك الطاقة والمياه. 
٤٧
٣ الرصد الذاتى ونظم الإدارة البيئية -٦
إذا وضعنا الضرورة القانونية للرصد الذاتى جانبا، فقد ظهرت ضرورته كأداة ضرورية
للمصنع لإدارة الملوثات الصادرة عنه، وكذلك للتحكم فى وطأتها البيئية وتحسين أدائه البيئى.
وتمثل هذه الإنجازات الأهداف الرئيسية لنظم الإدارة البيئية، والتى تشمل بدورها ضرورة وجود
نظام للرصد والفحص وتطبيق الإجراءت التصحيحية. وبالإضافة إلى ذلك، تشجع نظم الإدارة
البيئية المصانع على تبنى إجراءات الحد من التلوث والإنتاج الأنظف كأدوات أساسية للتحسين
المستمر. ويمكن الوصول إلى ذلك عن طريق تنفيذ خطة متكاملة وفعالة للرصد الذاتى.
وتوضح الأجزاء التالية مفاهيم نظام الإدارة البيئية، وعلاقته بالرصد الذاتى وكذلك العلاقة بين
الرصد الذاتى والإنتاج الأنظف.
(EMS) ١ نظام الإدارة البيئية -٣-٦
هو إطار يساعد المنشأة للوصول لأهدافها البيئية من خلال التحكم المنظم المستمر في
عملياتها. ولا يقوم نظام الإدارة البيئية بفرض مستوى للأداء البيئي للمنشأة، فإن كل شركة تقوم
بتفصيل النظام الخاص بالإدارة البيئية طبقا للأهداف المحددة لأعمالها. ولقد أصبح الالتزام بالقوانين
و اللوائح البيئية هدفًا رئيسيًا يجب تحقيقه بأقل تكلفة، وهذا هو أقل مستوى من الأداء البيئي ينبغي
الوصول إليه من خلال نظام للإدارة البيئية. وعموما فإن نظام الإدارة البيئية يتكون من خمسة
مراحل تؤدي إلى التحسين المستمر: السياسة البيئية، التخطيط، التنفيذ، التقييم، المراجعة.
ISO و فيما يلي عرضًا للمراحل الخمس لنظام الإدارة البيئية الواردة في النظام القياسي
14000 المعترف به دوليًا. و يجري حاليًا تنفيذ هذا النظام في الصناعة المصرية تدريجيًا. و تشكل
المراحل الخمس لنظام الإدارة حلقة (شكل رقم ٤) تسمح بالقيام بإجراءات التغذية العكسية للمعلومات
و التطوير المستمر. ويشمل هذا النظام العناصر التالية:
١- السياسة
البيئية
تلتزم الإدارة العليا بسياسة بيئية تشمل كحد أدني، الالتزام بالقوانين
واللوائح، والحد من التلوث والتحسين المستمر، و تكون هذه السياسة الأساس
الذي يبني عليه نظام الإدارة البيئية.
البيئية لأنشطتها. والمقصود aspects ٢- التخطيط تقوم الشركة أو ً لا بتحديد المناحي
بالمناحي البيئية هو تلك العناصر مثل ملوثات الهواء أو النفايات الخطرة التي
٤٨
يمكن أن يكون لها تأثيرات سلبية على الناس و/أو البيئة. و بعد تحديد القوانين
و اللوائح البيئية ذات الصلة تقوم المنشأة بوضع مجموعة من الأهداف العامة
هو هدف بيئي شامل (مثل: تخفيض objective والمحددة. والهدف العام
هو متطلب تفصيلي target استخدام مادة كيميائية محددة). والهدف المحدد
كمي ينبع من الهدف العام (مثل: تخفيض استخدام مادة كيميائية محددة بنسبة
٢٥ % في تاريخ محدد). ويكون الجزء النهائي في مرحلة التخطيط هو إعداد
خطة عمل لتحقيق الأهداف المحددة. وتشمل هذه الخطة جدولا زمنيا وخطوات
تنفيذية واضحة محددة للوصول للأهداف الموضوعة.
٣- التنفيذ تشمل هذه المرحلة إعداد الهيكل التنظيمي وتحديد المهام والمسئوليات لكل
العاملين في النظام. ويكون تدريب العاملين وتوعيتهم من المكونات الأساسية
للنظام. وتشمل مرحلة التنفيذ خطوات أخرى منها التوثيق، التحكم في الوثائق،
تنفيذ عمليات التشغيل، وإعداد خطوط الاتصال الداخلية والخارجية وإضافة
إلى ذلك، فلابد من إعداد خطة استعداد للطوارئ ضمن النظام العام.
٤- المراجعة
والإجراءات
التصحيحية
تقوم الشركة برصد عمليات التشغيل للتأكد من تحقيق أهدافها المحددة، فإذا لم
يتم ذلك، تقوم الشركة باتخاذ إجراءات تصحيحية وتحتفظ بسجل للانبعاثات
عنصرا هاما (internal auditing) والأداء البيئي. وتعتبر المراجعة الداخلية
لتحسين النظام.
٥- مراجعات
الإدارة
تقوم الإدارة العليا بمراجعة النتائج و تقييم الأداء لتحديد فعالية و كفاءة نظام
الإدارة البيئية. و تحدد الإدارة العليا مدى ملاءمة سياستها البيئية لنشاط
المنشأة، و الغرض من مراجعة الخطة هو زيادة كفاءة نظام الإدارة البيئية. و
تتيح هذه المرحلة الفرصة للقيام بالتغذية العكسية للبيانات بهدف التحسين
المستمر للأداء.
٤٩
السياسة البيئية
Environmental
Policy
التخطيط
Planning
التنفيذ
Implementation
المراجعة والإجراءات التصحيحية
Internal Auditing
مراجعات الإدارة
Management
Review
التحسين المستمر
Continuous Improvement
ISO شكل رقم ( ٤) مراحل نظام الإدارة البيئية 14000
٥٠
:(EMS) ونظام الإدارة البيئية (SM) ٢ العلاقة بين الرصد الذاتي -٣-٦
يتكون من خمس مراحل: السياسة البيئية، ISO كما أسلفنا فإن نظام الإدارة البيئية مثل 14000
التخطيط، التنفيذ، المراجعة والإجراءات التصحيحية ثم مراجعة الإدارة. وبالمقارنة نجد أن نظام
يمكن أن يقوم على نفس المفهوم. وبالنظر إلى تعريف ومفهوم ومبادئ (SMS) الرصد الذاتي
الرصد الذاتي كما وردت في "دليل الرصد الذاتي"، فإنه يمكن ترتيب عناصره كما يلي:
الالتزام يتطلب نظام الرصد الذاتي، كي يكون فعالا، أن تلتزم إدارة المنشأة بالقوانين
واللوائح البيئية كحد أدنى، ويصبح هذا الالتزام مكونا أساسيًا للسياسة البيئية إن
وجدت.
التخطيط ويقوم تخطيط الرصد الذاتي أساسًا على الأهداف العامة التي تم وضعها.
وبالنسبة لنظام الرصد الذاتي البسيط، يكون الهدف هو رصد المعايير التي
وردت باللوائح والقوانين لتحقيق الالتزام، مثل: ملوثات الصرف عند نهاية
و الإنبعاثات في الهواء. وفي نظام الرصد الذاتي (end-of-pipe) الأنبوب
المتقدم قد تتضمن الأهداف رصد التحكم في التشغيل و الإنبعاثات عند
مصادرها، وذلك للمساعدة في تطبيق إجراءات الحد من التلوث والإنتاج
النظيف. وفي كل الأحوال، لابد وأن تتسق أهداف نظام الرصد الذاتي مع
أهداف نظام الإدارة البيئية إن وجد. وفي هذه الحالة تكون خطة الرصد الذاتي
جزءا من خطة نظام الإدارة البيئية وتشمل:
• تحديد المعايير والحدود القانونية للالتزام.
• توصيف مختصر للموقف الفعلي ( أنشطة الرصد الموجودة، أدواته،
معداته،موارده،...)
• الأهداف العامة والأهداف المحددة بإطار زمني للتنفيذ.
• تحديد المعايير المرصودة، مواقع نقاط الرصد وإعداد جدول الرصد الذاتي.
• وصف لطرق وإجراءات أخذ العينات، التحاليل، القياسات، الحسابات،
وتسجيل وتداول البيانات.
• توصيف المهام.
• برنامج التدريب.
التنفيذ ويعني تنفيذ الرصد الذاتي أن الأدوات والآليات الخاصة بجمع البيانات تعمل
بفعالية. ومن ناحية أخرى، فإن مرحلة التنفيذ في نظام الإدارة البيئية تعني أن
٥١
الأداء البيئي للمنشأة آخذ في التحسن.
وينتج عن تنفيذ الرصد الذاتي كمية ضخمة من البيانات التي تحتاج
للإعداد والتفسير والتقرير والإبلاغ حتى تكون مفيدة لصناع القرار لاتخاذ
الإجراءات التصحيحية. ويتطلب صنع القرار معرفة موقف كل من:
• الإنبعاثات مقارنة بالحدود التي وضعها القانون.
• المخلفات السامة والخطرة: تركيزاتها وإجراءات تداولها ونقلها.
• الصيانة والإصلاحات.
• النسب المئوية للفاقد في المواد الخام والنواتج و مستلزمات الإنتاج.
• معاملات التشغيل للعمليات.
التقييم يؤدي تقييم خطة الرصد الذاتي من خلال المراجعة الدورية إلى تحسينها
باستمرار. ويشمل التقييم كل مناحي الخطة، ( التدريب، تحقيق الأهداف
المحددة، الثقة في البيانات، كفاءة المعدات،...الخ). ومن جهة أخرى، فإن تقييم
نظام الإدارة البيئية يشمل فحص و مراجعة كل مكونات النظام واتخاذ
الإجراءات التصحيحية بما فيها أنشطة الرصد.
المراجعة وبناء على تقييم خطة الرصد، يمكن القيام بمراجعة الأهداف العامة والأهداف
المحددة للرصد. وبالنسبة لنظام الإدارة البيئية فإن معاينة الإدارة تشمل كل
الإجراءات اللازمة بما فيها أنشطة الرصد.
ويتضح من الشرح السابق أن نظام الرصد هو جزء متكامل من أي نظام
للإدارة البيئية. وبالتحديد فإن الرصد الذاتي هو أداة لتقييم فعاليات نظام الإدارة
البيئية. و يوضح الشكل ( ٥) العلاقة والتداخل بين العناصر الأساسية لنظام
.SMS ونظام الرصد الذاتي EMS الإدارة البيئية
٥٢
EMS نظام الإدارة البيئية
تقرير السياسة
SMS نظام الرصد الذاتي
تقرير السياسة
التخطيط
المناحي البيئية 
المتطلبات القانونية 
الأهداف العامة و المحددة 
خطة الطوارئ 
التخطيط
• تحديد المجال
• تحديد المعايير التي ينبغي
رصدها
• إعداد برنامج الرصد
التنفيذ
• نظام الإدارة البيئية للمناحي البيئية
• نظام الإدارة البيئية للتحكم في
العمليات
• التدريب و زيادة الوعي
• التسجيل و التوثيق
التنفيذ
• الرصد البيئي
• التحكم في العمليات
• تطوير مهارات العاملين
• الإبلاغ الداخلي والخارجي
(توكيد و ضمان جودة البيانات)
• التسجيل
تقييم نظام الإدارة البيئية تقييم نظام الرصد الذاتي
المراجعة و سياسة إعادة
الاستخدام والتخطيط
مراجعة الأهداف وخطة نظام
الرصد الذاتي
SMS ونظام الرصد الذاتي EMS شكل رقم ( ٥) العلاقة بين نظام الإدارة البيئية
٥٣
٣ العلاقة بين الرصد الذاتي وبين الحد من التلوث والإنتاج الانظف: -٣-٦
اتجهت الصناعة إلى تطبيق إجراءات الحد من التلوث عند المنبع نتيجة للفهم المتزايد للدور
الذي تلعبه المواد الخام والكيماويات والنواتج المتسربة كمصدر أساسي للتلوث. وتشمل تلك
الإجراءات تعديلات داخل المنشأة وداخل العمليات وكذلك ترشيد استهلاك الموارد (الطاقة
end-of-) والمياه). ويؤدي تطبيق تلك الإجراءات إلى تقليل تكلفة المعالجة عند نهاية الأنبوب
benefit ومع ذلك فإن إدارة المنشأة عليها أن تقوم بإجراء تحليل للتكلفة والعائد .(pipe
لتحديد أي من الإجراءات قابلة للتطبيق اقتصاديًا. Cost -analysis
ويعتبر الرصد الذاتي هو الأداة التي تساعد على إجراء للمنشأة إلى ما هو أبعد من الالتزام
بالقوانين، ولذلك يجب أن يقابله حوافز اقتصادية من جانب السلطات المختصة. ويتم ذلك التحليل
عن طريق تقديم المعلومات الضرورية عن مدخلات ومخرجات العمليات وكذلك الإطار الذي تتم
فيه المهام المطلوبة. إن رصد الإنبعاثات بغرض تحسين الأداء البيئي من خلال تطبيق التقنيات
الأنظف يوسع من مجال الأهداف العامة لنظام الإدارة البيئية
٤ المناحى القانونية -٦
وفى البلدان المتقدمة، مثل البلدان الأوروبية، تقوم السلطات بالتصديق على برنامج الرصد، وتحديد
المعايير ومتطلبات الجودة لإجراءات الرصد الذاتي التي يجب اتباعها عن طريق المسئول عن نظام
الرصد، وكذلك التيقن من تقليل احتمالات الغش والتزوير. وتتسلم السلطات المختصة التقارير بصفة
دورية من المسئول عن نظام الرصد. ويجب أن تشمل ملخص بالمعلومات، تليها البيانات المسجلة
في صورة تسهل مقارنتها بالحدود المسموح بها. وبالإضافة لذلك تقوم السلطات المعنية بالتفتيش
على سجلات المسئول عن الرصد الذاتي، ويشمل ذلك قوائم أخذ العينات والتحليل والرصد الآلي
والحسابات المقدمة.
٥٤
١ الرصد الذاتى و السجل البيئى -٤-٦
طبقا للقانون ٤ لعام ١٩٩٤ فإنه يجب على المسئول بالمنشأة إعداد والاحتفاظ بسجل بيئي
للمدخلات والمخرجات و الإنبعاثات، مما يتطلب ضمنا نوعا من الرصد الذاتي. ويناط بجهاز شئون
البيئة التحقق من صحة البيانات الموجودة في السجل البيئي. ولا تتأثر مسئولية المسئول عن الرصد
أو الجهة المختصة بمن يقوم بالرصد، لأن مسئولية القائمين بالمنشأة هي الالتزام بالقوانين واللوائح.
ومن جهة أخرى فإن الجهات المختصة (المفتشون) مسئولون عن التأكد من التزام المنشأة.
وعند ارتباط السجل البيئى بنظام للرصد الذاتى فانه يقدم مزايا للجهات المختصة من خلال:
• الاستفادة من معرفة العاملين وخبراتهم في العمليات عند تخطيط وتنفيذ برنامج الرصد مما يؤدي
إلى تحسين التحكم في الإنبعاثات للبيئة.
• عادة ما يقدم الرصد الذاتي معلومات أكثر من تلك التي يمكن الحصول عليها خلال التفتيش
الدوري بواسطة السلطات المختصة.
• يقدم الرصد الذاتي آلية لتوعية العاملين بمتطلبات الالتزام بالقوانين واللوائح والتصاريح، وبتأثير
الإنبعاثات على البيئة و تزيد من مسئولية الإدارة عن الالتزام، وكذلك عن وطأة إنبعاثات
العمليات على البيئة.
٢ الرصد الذاتى والتفتيش -٤-٦
لا يعني الرصد الذاتي القيام بالتفتيش الذاتي، بل يقدم الرصد الذاتي معلومات إضافية تسمح
للسلطات المختصة بتحديد ما إذا كانت المنشأة ملتزمة بالقوانين واللوائح والتصاريح. إن الرصد
الذاتي لا يغير من واجب السلطة المختصة في تقدير مدى الالتزام عن طريق التفتيش أو عن طريق
أداء الرصد الخاص بها أو اختيار الاعتماد على بيانات المنشأة أو على المزج بين الاثنين. وتظل
السلطة المختصة هي المسئولة عن تطبيق القانون.
وكما ذكرنا من قبل فإن الرصد الذاتي يقدم ثروة من المعلومات التي يمكن استخدامها
بواسطة السلطات المختصة في معاينة المعايير وإعداد سياسات بيئية قابلة للتطبيق. ويتطلب ذلك أن
تكون السلطات المختصة على دراية بمدى الثقة في بيانات الرصد الذاتي ولذلك فإن المفتشين يجب
أن يقوموا بمراجعة خطة نظام الرصد الذاتي و إجراءات التأكد والتحكم في جودة البيانات
وتداول البيانات وتوثيقها. وفي هذا الإطار، فمن المتوقع أن يقوم المفتشون بالمهام ،(QA/QC)
التالية:
٥٥
• مراجعة برنامج الرصد الذاتي.
• مراجعة وتوكيد المعايير المحددة للقياس.
• فحص مدى الثقة في البيانات (بإجراء رصد مستقل).
• التفتيش على ترتيبات الرصد الذاتي مثل:
- مواقع وتشغيل المعدات والآلات.
- السجلات التي تثبت صيانة ومعايرة الأجهزة ومعدات أخذ العينات.
- القيام أخذ العينات و إجراء التحاليل.
ويساعد هذا التداخل المتوقع كل من الطرفين (المنشأة وجهة التفتيش) على تحقيق أهدافهم من ناحية
الثقة في بيانات الإنبعاثات والأداء البيئي.
٥٦
٧- التخطيط للرصد الذاتي
يبدأ التخطيط للرصد الذاتي بوضع أهدافه العامة. ويجب أن يكون واضحا أن عددا من
معاملات التلوث المرتبطة بالتحكم في التشغيل يجب أن يتم رصدها ضمن الرصد البيئي. ولتحقيق
أهداف هذا الدليل فان الرصد الذاتى البيئى سيتم أخذه فى الاعتبار بالإضافة إلى رصد معاملات
العمليات المتعلقة بالانبعاثات.
ويتطلب الرصد بغرض الالتزام بالقانون أن يتم إجراء قياسات وتحليل وبيانات عن
الإنبعاثات عند نهاية الأنبوب، بينما يهدف التحكم في التشغيل إلى رصد وحدات الإنتاج التي تتيح
تحديد فرص الحد من التلوث. ويجب أن يقوم المسئول البيئي بالتعاون مع مديري القطاعات المختلفة
بالأنشطة التخطيطية..
وبالرجوع لكتاب ( دليل الرصد الذاتي الصناعي) نجد أن عناصر خطة الرصد الذاتي التي
تصف نظام الرصد الذاتي تشمل:
• الأهداف والنتائج المطلوبة من نظام الرصد الذاتي.
• الهيكل التنظيمي والمشاركة في المسئوليات والمهام.
• تخطيط الأنشطة وتصميم جدول التنفيذ.
• تحديد معايير ومؤشرات الرصد ذات العلاقة للوصول للأهداف.
• تصميم برنامج ملائم للقياس وأخذ العينات.
• وضع إجراءات للتعامل مع البيانات وللإبلاغ.
• نظام لمتابعة القرارات والأفعال وتطوير الرصد.
.QC/QA • التحكم في الجودة وتوكيدها
وبالرجوع إلى دليل الرصد الذاتى للصناعة، يمكن أن يقتصر هدف نظام الرصد الذاتي على تقديم
البيانات المطلوبة للسجل البيئي المنصوص عليه بالقانون، مثال: المدخلات و المخرجات الكلية،
والانبعاثات على مستوى المنشأة.
وهذا الهدف العام "الالتزام بالقوانين واللوائح" يتطلب "نظام أساسي للرصد الذاتي" الذي يحقق الحد
الأدنى من المتطلبات. وفي الحالات التي لا يكون فيها الرصد الذاتي إجباريا، فإن المسئول يمكنه أن
يبني نظامًا أساسيًا بسيطًا يركز فقط على رصد الإنبعاثات الواردة في القانون كحد أدنى. ثم يمكن
بعد ذلك تطوير النظام تدريجيا "التحسين المستمر" من خلال المراجعة الداخلية لكل مكونات النظام.
وتتطلب الأهداف العامة الأخرى، مثل تقليل الفاقد والحد من التلوث وتحسين الأداء البيئي
٥٧
نظامًا متقدمًا للرصد الذاتي يشمل رصد المدخلات والمخرجات و الإنبعاثات على مستوى
وحدات التشغيل والعمليات بالتفصيل. وفي جميع الأحوال، فإن نظام الرصد الذاتي الموجود يجب أن
يتم تحسينه وتطويره تدريجيًا أخذًا في الاعتبار المحددات المالية والاقتصادية للمنشأة. وتفصل
الأجزاء التالية الخطوات المتتالية للأنشطة المطلوبة لإعداد خطة واقعية فعالة وقابلة للتنفيذ لوضع
نظام للرصد الذاتى. ويقدم الشكل رقم ( ٦) الخطوات المختلفة لإعداد و تنفيذ خطة الرصد الذاتي.
٥٨
تحديد طرق أخذ العينات
والتحاليل والقياسات
اختيار المعايير التي
سيتم رصدها
إختيار مواقع الرصد
إعداد الجداول الزمنية
للرصد
كتابة خطة
الرصد
الذاتي
مسح ما قبل
الرصد
تحليل العمليات والرصد
الموجود فعلا
اختيار المسئولين
الداخليين
التعاقد مع الخبرات
الخارجية
استشاريون مختبرات
الأهداف العامة
Objectives
وعى وإلتزام
الإدارة
معاينة وتعديل خطة
الرصد
تنفيذ خطة الرصد التشغيل المستمر
الشكل رقم ( ٦): خطوات إعداد و تنفيذ خطة الرصد الذاتي
- القياسات
- آخذ العينات
- التحاليل
- جمع البيانات
- تحليل البيانات
- الإبلاغ
٥٩
١ تقدير القدرات الحالية للرصد -٧
ويشمل تقدير القدرات الحالية للرصد المناحي التالية:
نظام الإدارة: وجود نظام للإدارة البيئية، النظام الحالي لجمع البيانات والإبلاغ. 
الموارد البشرية: العمالة المتاحة، مستوى التدريب، الحوافز. 
الموارد الفنية: معدات الرصد، المختبر، حالة الأجهزة والمعدات. 
الموارد المالية: الميزانية المتاحة لأنشطة الرصد الذاتي. 
ويوضح الجدول رقم ( ١٠ ) مثا ً لا لقائمة مراجعة أنشطة الرصد الذاتي في إحدى المنشآت.
جدول رقم ( ١٠ ) مثال لتقييم حالة أنشطة الرصد الموجودة بالمنشأة
الأنشطة
المرصودة
الموقع المعامل المهام المصاحبة الشخص المسئول
الجدول
الزمني
مياه الصرف التخلص
النهائي
معدل الدفق تسجيل الدفق على مقياس
الدفق
فحص مقياس الدفق
المعايرة
تحليل البيانات
التأكد من دقة البيانات
المسئول
المورد
المسئول
فنيو المختبر
فنيو المختبر
يوميا
الأكسجين الحيوي
(BOD)
الأكسجين الكيميائي
(COD)
أخذ عينة جزئية
حفظ العينات
التحليل الكيميائي
معاينة النتائج
الإبلاغ
فني المختبر
فنيو المختبر
فنيو المختبر
رئيس المختبر
رئيس المختبر
مرة
أسبوعيا
٦٠
٢ تحديد المعاملات الأساسية -٧
يتطلب تحديد المعاملات الأساسية التي يجب رصدها فهما للعمليات الصناعية وتشغيل
الوحدات المختلفة. ويساعد الوصف الملخص في القسم التالى وكذلك الجداول المرفقة على تحديد
بعض هذه المعاملات. ومع ذلك فإنه من الضروري إجراء مراجعة ما قبل الرصد وذلك لتحديد
مواقع القياسات وأخذ العينات والجداول الزمنية المطلوبة لتصميم خطة الرصد الذاتي. ويجب إعطاء
الأولوية للمعاملات التي تحدد وضع المنشأة من الالتزام بالقوانين البيئية. ويجب إعداد جدول
يوصف أنشطة الرصد الخاصة بالالتزام والعمليات. ويجب تحديد مواقع نقاط الرصد على خطوط
الإنتاج بدقة على أساس كل حالة على حدة بواسطة خبراء الإنتاج، وذلك اعتمادا على الشروط
Sad EPAP التالية (دليل الرصد الذاتي ١٩٩٩
• أن تكون نقطة الرصد ممثلة.
• حساسية النقطة الممثلة.
• سهولة الوصول لنقطة الرصد.
ويتحدد اختيار المعاملات طبقا لنوع الإنتاج، المتطلبات القانونية، طبيعة الملوث وأحماله، وكذلك
لكل معامل مقاس trends أهمية هذا المعامل لصانع القرار. ويجب رصد التغيرات والنزعات
بالإضافة إلى قيمة هذا المعامل في وقت محدد.
٣ البيانات العامة المطلوبة -٧
تظهر الحاجة لبعض المعلومات الأساسية عند تقييم أداء العمليات وتأثيراتها على البيئة، وذلك لوضع
بيانات الرصد في الإطار الصحيح عند تفسيرها، وتختص هذه المعلومات بما يلي:
• تعريف: الاسم، العنوان، موقع المنشأة، أسم المالك، المدير المسئول ورئيس قسم البيئة.
• أسماء المدخلات وأنواعها وكمياتها: المواد الخام، الكيماويات، الوقود، الماء، البخار والكهرباء.
• التقنيات: وصف العمليات، التقنيات المطبقة، ظروف التشغيل (درجة الحرارة والضغط)، السعة
القصوى، سعة التشغيل عند الرصد.
• أسماء المخرجات وأنواعها و معدلات إنتاجها: المنتجات، والمنتجات الثانوية.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
تابع تصنيع المياة الغازية11
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شبكة ومنتديات ام العلوم الثقافية :: قسم المنتـــديـــــات العلميــــه :: المنتدي الزراعي-
انتقل الى: