شبكة ومنتديات ام العلوم الثقافية
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي


منتدى العلوم والثقافة في العالم ._ يختص بمجال العلوم والثقافة
 
الرئيسيةدخولالتسجيلالبوابة

شاطر | 
 

 المياة الغازية 1

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فتحى محمود
زراعي جديد
زراعي جديد



الهواية :
عدد المساهمات : 7
السٌّمعَة : 1
نقاط : 21
تاريخ التسجيل : 19/11/2012
الساعه :

مُساهمةموضوع: المياة الغازية 1   الإثنين نوفمبر 19, 2012 11:30 am

١- المقدمة
الممول من الوكالة الفنلندية للتنمية الدولية ( EPAP) قام المشروع المصري لمكافحة التلوث
بتكليف الإستشاريين المصريين والفنلنديين بإعداد خطوط إرشادية محددة (FINNIDA)
للرصد والتفتيش للقطاعات الصناعية المختلفة. وقد قام هذا التكليف على أساس التعاون
والذي نتج عنه إعداد أربعة كتب إرشادية عن التفتيش EPAP و FINNIDA السابق بين
وهى:
• دليل أساسيات التفتيش البيئي : الذي يوضح للقارئ المعلومات الأساسية عن
تلوث الهواء و المياه و بيئة العمل وخصائص مياه الصرف و المواد
الخطرة و المخلفات الخطرة .
• دليل إدارة التفتيش : يوضح استراتيجيات وأهداف ومسئوليات إدارات التفتيش
خلال مراحل التفتيش المختلفة .
• دليل قائد فريق التفتيش : الذي يوضح دور ومسئوليات قائد فريق التفتيش في
إعداد و تنفيذ الزيارات الميدانية و مهام المتابعة .
• دليل المفتشين : الذي يوضح طرق و أساليب القيام بكافة أنواع التفتيش، والمهام
المتنوعة خلال مراحل التخطيط والزيارات الميدانية وإعداد التقارير و إجراءات
المتابعة . كما يتضمن الدليل عددًا من قوائم المراجعة.
وقد تم تجميع الأدلة الثلاثة الأخيرة في دليل إرشادي واحد بعنوان دليل إجراءات التفتيش
والذى تم تطويره بحيث يغطى جوانب التفتيش المشتركة (EPAP-2002) ،GIM البيئى
فى الصناعات المخلفة.
و من ناحية أخرى فقد ظهرت الحاجة لتقديم مفاهيم الرصد الذاتى للصناعة فى مصر،
حيث أنه يقدم لإدارة المصنع معلومات مفيدة بالنسبة لكفاءة الإنتاج وكذلك بالنسبة للوضع
البيئى. ويجب أن يغطى الرصد الذاتى كحد أدنى رصد ملوثات البيئة المنبعثة فى الهواء،
ومياه الصرف، والمخلفات الصلبة، والنفايات الخطرة. ويمكن أن تشمل الخطة الشاملة
للرصد الذاتى معاملات العمليات ذات الوطأة البيئية. ومن المؤكد أن مثل هذه الخطة الشاملة
ستساعد الإدارة على تحديد مصادر المخلفات، والحد من التلوث عند المنبع، وتقليل
الإنبعاثات، وبالتالى تحقيق فوائد اقتصادية.
٦
ولذلك تم إعداد دلي َ لا إرشاديَا عن الرصد الذاتي يوضح للمهتمين بالصناعة وللإستشاريين
والمسئولين الحكوميين المبادئ العامة الإدارية والتكنولوجية التي ينبغي اتباعها في
إجراءات الرصد الذاتي . وتم اختيار صناعة النسيج كنموذج لاختبار وتطبيق الرصد
الذاتى، ثم تم إعداد دلي َ لا للرصد الذاتي لهذه الصناعة .
١ تمهيد -١
تم اختبار الأدلة السابق ذكرها من خلال مجموعة من برامج التدريب التى استهدفت الفروع
الإقليمية للجهاز وكذا وحدات الإدارة البيئية بالمحافظات. وقد قام المفتشون المشتركون في
التدريب باستخدام هذه الأدلة للتفتيش على عدد من المنشآت الصناعية ،وقد أدت التقارير
الواردة من الأطراف المعنية إلى تحسين هذه الأدلة وتحديثها. وقد صار جليا أن هناك
EPAP ضرورة لإعداد أدلة إرشادية متخصصة للقطاعات الصناعية المختلفة، ولذلك قام
بالمبادرة بإعدادها. وقد تم اختيار خمسة قطاعات لذلك:
• الصناعات الغذائية وبخاصة الخمسة فروع التالية: منتجات الألبان
،تصنيع الخضراوات والفواكه، طحن الحبوب ،المشروبات الغازية
،والحلويات.
• صناعة اللب والورق.
• الصناعات المعدنية مع التركيز على الأقسام التالية قسم الحديد والصلب
وقسم الألومنيوم.
• الصناعات الهندسية.
• الصناعات النسيجية.
١ أهداف المشروع -١-١
يهدف المشروع إلى إعداد أدلة إرشادية محددة لكل قطاع في مجالات التفتيش والرصد ،كى
يتم استخدامها بواسطة المفتشين والعاملين في المنشأة الصناعية على الترتيب. وروعي عند
الإعداد أن تكون هذه الأدلة مبسطة ولكن دون إغفال أية معلومات ضرورية لمستخدميها
المستهدفين. وقد تم استخدام اللوحات والجداول والملاحظات داخل الإطار وذلك لتسهيل
وتوضيح تلك المعلومات.
٧
وقد قام المشروع بإعداد دليلين منفصلين أحدهما للتفتيش والآخر للرصد الذاتي وذلك لكل فرع من
فروع الصناعات الغذائية الخمسة المذكورة، وكل منها يعتبر وثيقة قائمة بذاتها، مع ضرورة
الرجوع للدليل العام للرصد الذاتي كلما دعت الحاجة لذلك.
٢ محتويات دليل الرصد الذاتي -١-١
يشمل دليل الرصد الذاتى الخاص بصناعة المشروبات الغازية إحدى عشر فصلا. ويعطى
الفصل الأول مقدمة عن المشروع ككل والقطاع الصناعي. وتغطى الفصول من الثاني إلى
الخامس صناعة المشروبات الغازية وتأثيراتها البيئية. حيث يتم توصيف الصناعة في
الفصل الثاني من حيث المدخلات والمخرجات، وصف لعمليات الإنتاج الرئيسية، وصف
مختصر لوحدات الخدمات والوحدات المساعدة التى يمكن وجودها في المنشأة الصناعة،
وكذلك مختلف الإنبعاثات الغازية والسائلة والمخلفات الصلبة التى تتولد من العمليات
المختلفة.
ويصف الفصل الثالث الإنبعاثات من هذه الصناعة والتأثيرات البيئية لمختلف الملوثات
الناتجة عنها. بينما يقدم الفصل الرابع ملخصا للقوانين البيئية التى يمكن تطبيقها على هذه
الصناعة، أما الفصل الخامس فيعرض أهم الإجراءات التى يمكن تطبيقها على هذه الصناعة
فى مجال الحد من التلوث الناتج عنها.
وقد تم تفصيل المعلومات والخطوات اللازمة لإنشاء نظام للرصد الذاتى فى الفصول من
السادس إلى الحادى عشر. حيث يقدم الفصل السادس شرحا موجزا يشمل التعريف بالرصد
الذاتى وأهدافه مزاياه، بالإضافة إلى العلاقة بينه وبين كل من نظام الإدارة البيئية والإنتاج
الأنظف. ويشمل الفصل السابع التخطيط للرصد الذاتى. ويناقش الفصل الثامن رصد المواد
الخام والمنتجات، بينما يتم عرض المناحى المتعلقة بالتحكم فى الفصل التاسع. ويختص
الفصل العاشر بالرصد البيئى؛ بينما يختص الفصل الحادى عشر بجمع البيانات وتجهيزها
وأساليب استخدامها.
ويجب الإشارة إلى ضرورة الرجوع إلى مصادر أخرى للمعلومات اللازمة لتخطيط وإعداد
وتشغيل نظاما فعالا ومستداما للرصد الذاتى، ولذا سيتم ذكر مجموعة من المراجع الخاصة
بذلك. وفى بعض الحالات سيحتاج العاملون بالمصنع إلى الاستعانة باستشاريين متخصصين
لإقامة نظام فعال للرصد الذاتى.
٨
٢ مقدمة عن صناعة المشروبات الغازية -١
لا توجد فى مصر صناعات ضخمة لإنتاج المشروبات الغازية التي تعد من أهم مصادر
تلوث المجارى المائية خاصة فيما يتعلق بالمشاريع الإنتاجية الكبيرة . والعمليات الإنتاجية
الرئيسية فى هذه الصناعة تتم آليا بنظام الإنتاج المستمر، و تتعرض لتغيرات موسمية حيث
تنخفض معدلات الإنتاج فى فصل الشتاء . و تتسبب عمليات غسل الزجاجات، والفاقد
المنسكب أثناء عمليات التعبئة وكذلك المرتجعات فى توليد كميات كبيرة من مياه الصرف.
١ التصنيف القياسى الصناعى لصناعة المشروبات الغازية -٢-١
يرمز لقطاع الصناعات الغذائية في نظام التصنيف القياسي بالرمز ١٥ ويختص الرمز ١٥٥
بشعبة صناعة المشروبات الغازية. وتشير بيانات الجهاز المركزى للتعبئة والإحصاء
الصادرة عام ١٩٩٧ وفقًا لإحصاء سنة ١٩٩٦ ، إلى أن عدد المنشآت العاملة في صناعة
المشروبات الغازية يبلغ ١٣٦ منشأة.
٢ حجم صناعة المشروبات الغازية -٢-١
يعرض الجدول رقم ( ١) تصنيفًا للمنشآت المعنية بصناعة المشروبات الغازية تبعًا لحجم
العمالة بها. وعلى الرغم من أن حجم العمالة يعد مؤشرًا على حجم المنشأة وحجم إنتاجها
إلا أن كثيرًا من المنشآت الحديثة تعتمد على حجم أقل من العمالة لنفس معدلات الإنتاج. و
يتضح من الجدول أن ٤٥ % من المنشآت تدار بأقل من ٤ عمال، وأن ٥ر ٢٦ % من
المنشآت لديها أكثر من ٤٠ عام ً لا
الجدول رقم ( ١) التوزيع الحجمي للمنشآت العاملة بصناعة المشروبات الغازية
-٥٠١
١٠٠٠
-١٠١
٥٠٠
-٥١
١٠٠
-٤١
٥٠
-٣١
٤٠
-٢٦
٣٠
-٢١
٢٥
-١٦
٢٠
-١١
١٥

١٠
٥ ٤ ٣ ٢ العمالة ١
٧ ٢ ١٦ ١١ ٢ ٥ - ٤ ٦ ١٧ ١٥ ٧ ١٢ ٢٠ عدد المنشآت ٢٢
٩
٢- وصف صناعة المشروبات الغازية
تتميز صناعة المشروبات الغازية بتعدد منتجات الخط الإنتاجى الواحد وتتحكم الإضافات فى
نوعية المشروبات المنتجة. و تتم العمليات الإنتاجية في خطي إنتاج رئيسيين، هما:
خط إنتاج المشروبات الغازية . 
خط إنتاج ثانى أكسيد الكربون . 
و يستخدم جزءا من ثانى أكسيد الكربون الذي تنتجه المنشأة فى عمليات إنتاج المشروبات
الغازية بالمنشأة ذاتها، بينما يعبأ الجزء المتبقى فى اسطوانات معدنية ويباع لمنشآت أخرى.
تقوم الوحدات الخدمية و المساعدة بتوفير احتياجات المنشأة من مياه وطاقة و إجراء أعمال
الصيانة والتخزين والتعبئة واختبارات وتحاليل الجودة. و نظرًا لطبيعة المشروبات الغازية
التي تكون عرضة للتلوث الميكروبي، فإن تصميم الآلات و المعدات يسمح بسهولة التنظيف
والتعقيم ويحقق الشروط الصحية أثناء التشغيل. وأغلب العمليات الإنتاجية تتم آليًا بنظام
الإنتاج المستمر خلال ورديات عمل متعددة، ويتم إيقاف الإنتاج لأغراض التنظيف و
التطهير مرة واحدة يوميًا على الأقل .
١ المواد الخام والمنتجات ومستلزمات الإنتاج -٢
المواد الخام الرئيسية فى صناعة المشروبات الغازية هى الماء وثانى أكسيد الكربون. كما
تستخدم إضافات مثل: المركزات، الفركتوز (سكر الفاكهة)، السكروز (سكر القصب
والبنجر) ومكسبات الطعم .
و تستخدم المواد الكيميائية فى عمليات معالجة المياه، مثل كلوريد الصوديوم، كبريتات
الحديدوز، هيبوكلوريت الكالسيوم، الجير، برمنجانات البوتاسيوم وهيدروكسيد الصوديوم.
وكربونات الصوديوم لتنقية (mono-ethanol-amine) ويستخدم الأمين أحادى الإيثانول
غاز ثانى أكسيد الكربون فى عمليات إنتاج الغاز.
١٠
كما تستخدم المواد الكيميائية فى معامل اختبارات الجودة، وتستخدم المنظفات والمطهرات
فى أغراض التنظيف والتعقيم مثل: هيدروكسيد الصوديوم وحامض النتريك وهيبوكلوريت
الصوديوم. أما زيوت التشحيم فتستخدم بالورش والجراج.
ويتم إنتاج البخار من الغلايات التى تستخدم أنواع مختلفة من الوقود مثل المازوت والسولار
أو الغاز الطبيعى. ويستخدم البخار الناتج فى سد احتياجات المنشأة من الطاقة الحرارية أو
– كما فى بعض المنشآت – لتوليد الطاقة الكهربية. أما المياه فتستخدم فى عمليات تنظيف
المعدات وغسيل الأرضيات، وتغذية الغلايات و فى عمليات التبريد (مياه التبريد)
وللأغراض المعيشية. وتحتاج مياه تغذية الغلايات إلى معالجة أولية بواسطة الميسرات
(وحدات إزالة عسر الماء) لمنع تكون التكلسات داخل الغلاية. وتتوقف إجراءات المعالجة
الأولية للمياه على نوعية المياه التى قد تحصل عليها المنشأة من مصادر مختلفة مثل شبكة
المياه العمومية أو الآبار أو الترع. و فى المنشآت الضخمة تتولد مياه الصرف الصحي عن
أماكن الإعاشة التى قد تضمها المنشأة.
ملاحظة
إن تحديد مدخلات و مخرجات المنشأة يساعد على تحديد الملوثات المحتملة.
٢ خطوط الإنتاج -٢
يوضح الجدول رقم ( ٢) خطوط الإنتاج والوحدات الخدمية المختلفة التى تتواجد بالمنشأة.
ملاحظة
إن معرفة تفاصيل العملية الانتاجية في كل خط من خطوط الإنتاج و الوحدات الخدمية يسمح
بالتنبؤ بمخاطر التلوث وبالمخالفات المحتملة و يساعد على تحديد إمكانية تطبيق تقنيات الإنتاج
الأنظف .
١١
جدول رقم ( ٢) خطوط الإنتاج والوحدات الخدمية بمصانع المشروبات الغازية
خطوط الإنتاج الوحدات الخدمية
خط إنتاج المشروبات الغازية الغلايات
خط إنتاج ثانى أكسيد الكربون أبراج التبريد
المبردات
المعامل
الورش الكهربية والميكانيكية
الجراج
المخازن
محطات معالجة مياه الصرف
المطاعم وأماكن الإعاشة
١ خط إنتاج المشروبات الغازية -٢-٢
يوضح الشكل رقم ( ١) الوحدات الرئيسية فى العملية الإنتاجية والمدخلات ومصادر التلوث.
يستخدم لهذا الغرض جهاز لغسل الزجاجات آليًا و تتم عملية الغسل فى دائرة
من خلال الخطوات التالية: (C.I.P مغلقة (التنظيف فى الموقع
الشطف الابتدائى لإزالة الأتربة باستخدام ماء يسر عند ٢٥ ° م. 
التطهير باستخدام البخار الغير مباشر عند ٧٠ ° م. 
الشطف باستخدام هيدروكسيد الصوديوم (بتركيز ٣%) عند ٨٠ ° م. 
التبريد المباشر عند ٥٠ ° م باستخدام ماء يسر. 
الشطف النهائى عند ٢٥ ° م باستخدام ماء يسر. 
الماء اليسر المستخدم فى عمليات التبريد والشطف النهائى يعاد استخدامه فى
عملية الشطف الإبتدائى.
و ينتج عن وحدة غسل الزجاجات كميات كبيرة من مياه الصرف القلوية التى
يتم تصريفها دفعة واحدة على شبكة الصرف عند نهاية النوبة الإنتاجية .
وحدة غسل
الزجاجات
تتم فى هذه الوحدة عمليات معالجة المياه من مصادرها المختلفة مثل شبكات
المياه العمومية أو الآبار أو الترع من خلال الخطوات التالية:
حيث تضاف المواد (agitator tank) تضخ المياه الخام فى خزان تفاعل 
الكيميائية الآتية: الشبة، الجير، كبريتات الحديدوز وهيبوكلوريت
الصوديوم.
وحدة معالجة
المياه
١٢
تترسب الحمأة فى قاع الخزان ويتم إفراغها كمخلفات صلبة مرة واحدة 
فى اليوم، و تقوم بعض المصانع بإفراغ الحمأة على شبكة الصرف السائل
مما يتسبب فى انسدادها .
تمرر المياه بعد ذلك خلال مرشح رملى لإزالة المواد الصلبة العالقة. 
ثم يستخدم مرشح من الكربون المنشط لإزالة المواد المتسببة في 
الطعم و الرائحة .
يزيد الترشيح فائق الدقة من درجة نقاء المياه. 
وتستخدم المياه المعالجة فى عملية الغسل العكسى للميسرات، وتحتوى المياه
الناتجة عن عملية الغسل العكسى على تركيزات عالية من الأملاح الذائبة. كما
تستخدم المياه المعالجة فى إعداد الشراب المركز الإبتدائى والنهائى، و فى
إنتاج الماء اليسر.
وتستخدم بعض المصانع التناضح العكسى لمعالجة المياه بد ً لا من العمليات التى
تعتمد على الجير وفى هذه الحالة تعتبر المياه الناتجة عن الغسل العكسى للوحدة
هي المصدر الوحيد للتلوث حيث تحتوى على تركيزات مرتفعة من الأملاح
الذائبة.
يمزج الفركتوز (سكر الفاكهة) أو السكروز (سكر القصب أو البنجر) بالمياه
المعالجة لإعداد الشراب المركز الإبتدائى، فيستخدم الفركتوز بالمصانع الواقعة
بالدلتا، و السكروز بالمصانع الموجودة بالوجه القبلى.
ولإعداد الشراب المركز النهائى، يمزج الشراب الإبتدائى بالمركزات (وفقًا
لنوع المشروب)، ثم يخفف الشراب المركز النهائى بالماء ( ٩:٤:١ ) لضبط
وحدة قياس تركيز السكر التي تحدد النسبة :Brix) تركيز السكر عند ٥° م
الوزنية للسكروز بالمحلول المائى)، ثم يحقن المحلول بعد ذلك بثانى أكسيد
الكربون و يمرر إلى أجهزة تعبئة الزجاجات.
إعداد الشراب
المركز
١٣
تتم خلال هذه العملية إزالة عسر المياه المعالجة في الميسرات بواسطة
الراتنجات التى تقوم بإزالة آيونات الكالسيوم والماغنسيوم من الماء العسر
وإحلال آيونات الصوديوم محلها. ولدى استنفاذ القدرة الاستيعابية للراتنجات،
يتم إخراجه من الوحدة، وبواسطة الغسل العكسى بمحلول كلوريد الصوديوم
عند الأس الهيدروجيني من ٦ إلى ٨ يستعيد الراتنج قدرته الاستيعابية، ثم
يشطف لإزالة الملح الزائد قبل إعادته إلى الوحدة. الماء الناتج تكون درجة
العسر به جزء واحد في المليون من كربونات الكالسيوم. ويستخدم الماء اليسر
الناتج من هذه الوحدة كمياه تعويضية فى دورات التبريد والغلايات ووحدات
غسل الزجاجات وعمليات إنتاج ثانى أكسيد الكربون (إن وجدت). وتحتوى
مياه الصرف المتولدة على تركيزات مرتفعة من الأملاح الذائبة.
وحدة إنتاج
الماء اليسر
تنقل الزجاجات المغسولة فوق السيور الناقلة أمام شاشة مضاءة، لفحصها، و
تمثل الزجاجات المرفوضة مخلفات صلبة، بينما تمر الزجاجات الأخرى إلى
آلة التعبئة، حيث تعبأ وتبرشم. ثم تفحص الزجاجات المعبأة بعد البرشمة مرة
ثانية وترفض الزجاجات فى الحالات الآتية:
وجود فوران بالزجاجة . 
زيادة أو نقصان منسوب السائل عن المقدار المحدد له. 
عدم إتمام البرشمة . 
وجود شروخ أو كسر بالزجاجة . 
وتعد هذه المرحلة أهم مصدر من مصادر التلوث فى صناعة المشروبات
الغازية. ويعود حمل الأكسجين الحيوى المرتفع فى مياه الصرف إلى مايلى:
إفراغ الزجاجات المرفوضة فى شبكة الصرف بالمصنع. 
الفاقد المنسكب أثناء عملية التعبئة . 
غسل المعدات عند تغيير نوع المشروب . 
الفاقد أثناء إغلاق أو بدء تشغيل الآلات . 
وحدة تعبئة
الزجاجات
ملاحظة: يجب معرفة ما يلي:
• مصير الزجاجات المبرشمة المرفوضة بسبب زيادة أو نقصان منسوب السائل ؟
• متى تتم إجراءات تنظيف الآلات و الأرضيات و كيف ؟
• ما هي أنواع المنظفات و المطهرات المستخدمة ؟
• ما هي نسبة الفاقد المنسكب من السوائل عند التعبئة ؟
• ما هي نسبة الزجاجات الفارغة المكسورة ؟
١٤
الشكل رقم ( ١) خط انتاج المشروبات الغازية و مصادر التلوث المرتبطة به
المدخلات وحدات الإنتاج مصادر التلوث
مياه صرف قلوية
(مياه الصرف)
زجاجات فارغة
ماء يسر
صودا كاوية
الحمأة
(مخلفات صلبة)
مياه خام + جير +
كبريتات الحديدوز +
هيبوكلوريت الكالسيوم + الشبه
الغسل العكسي
(مياه صرف بها تركيزات مرتفعة من الأملاح
الذائبة)
محلول كلوريد الصوديوم
فاقد
(مياه الصرف)
فركتوز / سكروز
فاقد
(مياه الصرف)
ثاني أكسيد الكربون +
مركزات
مخلفات صلبة
فاقد (مياه الصرف)
ضوضاء
زجاجات مشروبات غازية
مرتجعات من:
- الزجاج المكسور
(مخلفات صلبة)
- مشروبات
(مياه صرف)
وحدة معالجة المياه
وحدة انتاج الماء اليسر
(راتنج للتبادل
الأيوني)
وحدة اعداد الشراب
المركز الإبتدائي
وحدة اعداد الشراب
المركز النهائي
آلات تعبئة الزجاجات
الفحص النهائي
وحدة غسل الزجاجات
١٥
١٦
٢ خط إنتاج ثانى أكسيد الكربون -٢-٢
يوضح الشكل رقم ( ٢) الخطوات الإنتاجية لثانى أكسيد الكربون، ومصادر التلوث المرتبطة
بها. و يتم إنتاج ثانى أكسيد الكربون عن طريق حرق الوقود ثم مراحل إمتصاص الغاز و
استخلاصه و تنقيته. وتتضمن عملية إنتاج ثانى أكسيد الكربون الخطوات التالية:
يتم حرق الوقود بواسطة الكيروسين أو الغاز الطبيعى داخل الأفران،
و يؤدي استخدام المازوت فى عملية الإحتراق إلى تلوث الهواء بأكاسيد
الكبريت.
حرق الوقود
تمرر الغازات الناتجة عن عملية الاحتراق خلال برج الامتصاص
حيث يتم امتصاص ثانى أكسيد الكبريت (absorption tower)
بواسطة المياه، لذلك فإن أبراج الامتصاص ينتج عنها كميات كبيرة من
مياه الصرف الحمضية.
امتصاص ثانى
أكسيد الكبريت
تمرر الغازات من برج الامتصاص الأول إلى برج الامتصاص الثانى
mono ethanol ) حيث يستخدم محلول الأمين أحادى الإيثانول
فى عملية امتصاص واستخلاص ثانى أكسيد الكربون من بقية (amine
الغازات، التى يتم التخلص منها فى الجو. أما استعادة ثانى أكسيد
الكربون من المحلول فتتم عن طريق تسخين المحلول أوليا بواسطة
لاسترجاع (stripping tower) البخار ثم تمريره خلال برج التنصيل
ثانى أكسيد الكربون، ويتم تدوير الأمين أحادى الإيثانول المتبقى
لاستخدامه فى أبراج امتصاص ثانى أكسيد الكربون من جديد.
استخلاص ثانى
أكسيد الكربون
تستخدم الطاقة الحرارية الناتجة عن عملية الاحتراق فى الأفران فى
إمداد أبراج التنصيل بالحرارة اللازمة لاستخلاص ثانى أكسيد
الكربون. بعد ذلك تتم تنقية ثانى أكسيد الكربون من آثار البخار ومن
أبخرة الأمين أحادى الإيثانول، ثم يبرد ثانى أكسيد الكربون بواسطة
المياه فى المبادلات الحرارية حيث يتكثف البخار. بعد ذلك تمرر
الغازات عبر جهاز لغسل الغاز مكون من طبقة مثبتة من برمنجانات
البوتاسيوم تعمل على إزالة كبريتيد الهيدروجين والأمين أحادى
الإيثانول، ثم تتم إزالة آثار الأمين أحادى الإيثانول عن طريق
امتصاصها فى المياه أو فى محلول كربونات الصوديوم.
١٧
خلال هذه الخطوة تختزل برمنجانات البوتاسيوم و تفقد نشاطها، لذلك
تستبدل طبقة برمنجانات البوتاسيوم كل أسبوعين بطبقة جديدة، أما
البرمنجانات المستنفذة فيتم التخلص منها كمخلفات صلبة.
إن مياه الصرف الناتجة عن جهاز غسل الغاز تكون ملوثة ببقايا الأمين
أحادى الإيثانول.
يمرر ثانى أكسيد الكربون خلال عامود امتصاص يحتوى على أكسيد
ثم عامود امتصاص يحتوى على (alumina gel) الألومنيوم الهلامى
الكربون المنشط. و تتم إسالة غاز ثانى أكسيد الكربون من خلال دائرة
تبريد تعمل بواسطة الفريون و هو غاز خطر يعمل على استنفاذ طبقة
الأوزون الجوى.
تنقية ثانى
أكسيد الكربون
ملاحظة:
هناك مصدرين رئيسيين للتلوث :
الغازات المنبعثة الخالية من ثاني أكسيد الكربون .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
المياة الغازية 1
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شبكة ومنتديات ام العلوم الثقافية :: قسم المنتـــديـــــات العلميــــه :: المنتدي الزراعي-
انتقل الى: