شبكة ومنتديات ام العلوم الثقافية
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي


منتدى العلوم والثقافة في العالم ._ يختص بمجال العلوم والثقافة
 
الرئيسيةدخولالتسجيلالبوابة

شاطر | 
 

 اساسيات الزراعة في البيوت البلاستيكية3

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
المدير العام
المدير العام
avatar


الجنس : ذكر
تاريخ الميلاد : 28/02/1981
العمر : 36
الهواية :
عدد المساهمات : 304
السٌّمعَة : 0
نقاط : 965
السمك
الديك
تاريخ التسجيل : 14/03/2012
الموقع : الخرطوم-السودان
الساعه :

مُساهمةموضوع: اساسيات الزراعة في البيوت البلاستيكية3   السبت أبريل 14, 2012 6:53 am

أنواع البيوت البلاستيكية المستعملة في الزراعة:


تنتشر
في الزراعة المحمية أنواع متعددة من البيوت البلاستيكية والأنفاق المغطاة،
وسنعمد إلى شرح أهم هذه البيوت، هذا وإن أكثرها شيوعاً في الأيام الحاضرة
هي:



1- البيوت التي عرضها 8م وطولها يتباين بين 51.75-75 م أو أكثر من ذلك:

ويتكون
هيكل هذه البيوت من مواسير المياه العادية المغلفنة والتي قطرها بحدود
1.25 إنش -1.5 إنش بالنسبة للأقواس وتشد هذه الأقواس مع بعضها بواسطة
مواسير أخرى قطرها نصف إنش، ويكون الوصل على شكل حرف+ وهي عبارة عن جسور
تثبت الأقواس في أمكنتها وعددها خمسة جسور: إثنان في الجوانب على سطح
التربة، وآخران بالوسط على الجانبين، والأخير في قمة البيت.


أما
فتحتي الأبواب فهي عبارة عن فتحة عريضة بعرض البيت تفتح وتغلق للتهوية،
وفي الأيام التي يحتاج فيها المزارع إلى الأعمال الزراعية (إدخال تراكتور
للفلاحة أو توزيع السماد) الخ.. وأبواب أخرى تفتح ضمن هذه الأبواب الكبيرة
بشكل جانبي.


وأنه
يوجد نموذج أجنبي مستورد بمواصفات تمتاز عن المحلي بأنه أخف في عمليات
التثبيت والنقل، وفتح الأبواب وأنها تفي بالغرض بشكل جيد ومفضل، أما
البلاستيك وهو من المواد المهمة في عملية الزراعة المغطاة يجب أن تتوفر فيه
المواصفات التالية:


- أن يكون من نوع البولي إثيلين
- أن تكون له قابلية الاحتفاظ ومنع الفقد منها، وهذا يتوقف على السماكة.
- أن تكون سماكته بين 180 ولاتزيد عن 200 ميكرون.



ويتم
تثبيت شرائح البلاستيك على الهيكل المعدني بحيث يكون الطرف الذي يأتي منه
الهواء فوق الطرف الآخر على مسافة 40-60 سم، وارتفاع البيت في هذا النموذج
بحدود 3.25 .

توجد
نماذج أخرى من البيوت البلاستيكية بعرض 7م أو 8.5 م أو 9.30 م الخ.. وتقسم
مساحة البيت إلى خطوط طولانية حسب نوع المحصول المراد زراعته.


2- البيت البلاستيكي المتنقل:

يمتاز
هذا البيت عن غيره بأنه سهل البناء والإدارة، ويمكن بناؤه بتكاليف قليلة
حيث يبلغ طوله أربعة أمتار وعرضه متران ، أما ارتفاعه فمتر واحد، وبعد
انتهاء الموسم يمكن فكه وخزنه، ويحمله شخصان لخفة وزنه، ويثبت على إطار
خشبي يثبت الإطار على الأرض بواسطة زاوية حديدية على كل زاوية من زوايا
الإطار.

يستعمل هذا النموذج في إنتاج الشتول بوقت مبكر، ولإنتاج الزهور الحولية، وللإسراع بنضج بعض المحاصيل الشتوية كالخس.

3- النفق المنخفض:

يستعمل هذا النموذج لإنتاج الشتول فقط، ويمكن استعماله لتبكير نضج بعض المحاصيل عدة أيام عن الزراعة في العراء.
يبلغ
عرض النفق 80 سم وارتفاعه 60-70 سم، ويستعمل في إنشائه الحديد المبروم
بقطر 5-6 مم وتجري تغطيته بالبلاستيك العادي حيث يثبت أحد طرفيه الطوليين
بالتراب، والطرف الآخر يبقى حراً ، إنما يثبت بواسطة أحجار، أوبثنيه طولياً
على مسافة 7-10 سم ووضع قضيب حديدي بقطر 14 مم حتى يمنع فتح البلاستيك
أثناء هبوب الرياح.



إدارة البيت البلاستيكي:

لايؤمن
البيت البلاستيكي بتجهيزاته حاجة النباتات المزروعة من حرارة ورطوبة، الخ
تلقائياً (إن لم يكن هناك آلات وأدوات تعمل بشكل أوتوماتيكي لضبط الظروف
المناخية) ومع كل ذلك لابد من تدخل المرء لتعديل الأحوال الناتجة من الجمع
بين البيئة الطبيعية وبين استخدام الظروف الصناعية وأهمها:


1- الرطوبة:
من الضروري المحافظة على الرطوبة الكافية ضمن البيت البلاستيكي حتى يعيش
ضمنها المحصول بشكل جيد لأن زيادتها عن الحد المسموح به يؤدي إلى انتشار
الأمراض التي تفتك بالمحصول وإلى انعدامه فيما بعد إذا كانت الرطوبة ضمن
البيت أقل مما يجب عليه فإن يحدث تشوهات للثمار والأزهار وللنباتات كما وأن
التمثيل الضوئي يكون ضعيفاً وقد يصل النبات إلى مرحلة الذبول والموت.

وبما
أن تصميم البيت البلاستيكي هو أن يكون حكم الإغلاق وضد نفاذية بخار الماء
لذا يجب الانتباه إلى عدم زيادة الرطوبة عن الحد المسموح به لكل محصول وفي
هذه الحالة يمكن معالجة الأمر بالتهوية وتقليل كمية المياه المعطاة
للنباتات والتبعيد بين فترات الري وفي حال قلة الرطوبة عن المسموح به يمكن
معالجة الأمر عن طريق الري أو وضع الماء ضمن أوعية لزيادة الرطوبة الجوية
أو بتخفيض الحرارة ضمن البيت إن كان الطقس يسمح بذلك لأن معدلات التشبع
بالرطوبة تزداد كلما نقصت حرارة الهواء.

ويجب
الانتباه إلى زيادة الرطوبة في مرحلة القطاف تساعد على زيادة إنتاجية
الخيار والبندورة وغيرهما، وتحسن من مواصفات الثمار إن لم تكن النباتات
مصابة بالأمراض وإذا انتشرت الأمراض فإنها لاتكون خطرة إلا إذا سمحت
الحرارة الليلية للرطوبة بالوصول إلى درجة التشبع.


2- التهوية:
إن البيوت البلاستيكية المجهزة للإنتاج الزراعي مزودة بفتحات جانبية وفي
السقف أو بشبابيك جانبية أو بمراوح طاردة لأن التهوية ضمن البيت تعمل على :

‌أ- إنقاص معدل رطوبة الهواء الداخلي.
‌ب-تعمل على حسن توزيع الرطوبة ضمن البيت
‌ج- تجديد الهواء الداخلي لأنها تعمل على إنقاص معدل ثاني أوكسيد الكربون ضمن البيت.
‌د- التقليل من معدلات الحرارة أثناء الارتفاع.



وتكون
التهوية بواسطة المروحة المزود بها المدفئ التي تعمل بشكل منفصل عن طريق
تحريك الهواء الداخلي بالإضافة إلى النوافذ الجانبية والفتحة العلوية أو
الشبابيك الجانبية التي تفتح إلى الخارج. أو بالتهوية الصناعية باستعمال
مراوح طاردة تعمل على طرد الهواء من البيت واستبداله بالهواء الخارجي وهذه
تثبت على جانبي البيت وتعمل على تجديد الهواء 12 مرة في الساعة وحتى 50-60
مرة في الساعة حيث تعمل على امتصاص الهواء البارد من الخارج بواسطة الفراغ
الذي تحدثه هذه المراوح من خلال طردها للهواء الخارجي.


3- التدفئة :
إن المحاصيل المزروعة ضمن البيت البلاستيكي هي محاصيل صيفية تحب الدفء
ولايمكن استمرار حياتها إن لم يتوفر لها ذلك وكل بيت مجهز بمدفآت قدرتها
حسب مساحة البيت وهي تعمل على المازوت والكهرباء، وتهدف تدفئة البيت إلى :

1) رفع درجة الحرارة في الفترات الحساسة من عمر النبات.
2)
تحريك الهواء المشبع بالرطوبة، وتتوقف درجة الحرارة المطلوبة على حاجة
النباتات على مدى النقل الحراري لمادة الغطاء ومعدل تجدد الهواء الداخلي في
البيت.


وللتدفئة نظامان هما:

أ‌- التدفئة بالماء الساخن: وتكون التدفئة عن طريق دفع الماء الساخن ضمن أنابيب موزعة حسب النوع المستخدم في المنازل لأنها مرتفعة التكاليف.
ب‌-التدفئة بالهواء الساخن:
ويكون جهاز هذا النوع مزود بمروحة تعمل على دفع الهواء الساخن إلى داخل
البيت ضمن أنبوب بلاستيكي مثقب على مسافات نظامية كل 1.5-2 م وذات قطر 7-10
سم.

يجب أن تكون
قدرة جهاز التدفئة متناسبة مع مساحة البيت المستخدم في الزراعة ويعمل
الجهاز على مبدأ الترموستات أوتوماتيكياً بحيث تثبت درجة الحرارة حسب
المطلوب فالبندورة على سبيل المثال يناسبها درجة حرارة 16مº بينما
الخيار (17-18) مº في حين أن القرنفل يناسبه 13-14 مº
فإذا ارتفعت درجة الحرارة عن ذلك فإن القطع يتم بشكل آني وهكذا.

تمتاز هذه الطريقة عن سابقتها بأنها أقل كلفة منها فقط.

4- التظليل:
في بداية فصل الربيع تبدأ الحرارة بالارتفاع ويمتص الغطاء البلاستيكي هذه
الحرارة ويظهر أثر ذلك على النباتات حيث يصغر حجم الثمار والأزهار وتحترق
الأوراق ويفشل الإخصاب.. الخ. لذا لابد من تظليل النباتات برش الغطاء
البلاستيكي بمحلول الكلس ويتكون هذا المحلول من التالي:

يذاب
10 كغ كلس مطفأ في 100 لتر ماء مع 6 كغ دهان أبيض و4 كغ دقيق أبيض يمزج
المخلوط بشكل جيد وينثر على الجهة المعرضة لأشعة الشمس أكثر من غيرها
بواسطة مرش آلي أو أي مرش آخر.


5- الإرشاد الفني:
إن الزراعة تحت الغطاء حديثة العهد في كثير من البلدان العربية وفي مناطق
أخرى من العالم ولكن الإقبال عليها كبير جداً وإن رعاية المزروعات ضمن
البيوت البلاستيكية ليس سهلاً وهي أصعب منها في الزراعة بالعراء – الزراعة
التقليدية- وإن الحصول على النتائج الجيدة التي أقيمت من أجلها هذه الزراعة
لايتم إلا عن طريق الأشخاص ذوي الخبرة الجيدة في هذا المجال. لذا لابد من
إقامة مراكز إرشادية خاصة بهذه الزراعة بحيث تنتشر في المناطق المختلفة من
البلد مهمتها إرشاد المزارعين إلى الطرق الفنية في الزراعة والوقاية..الخ
من عمليات زراعية وطريق التربية والأصناف..الخ.


المواد المستخدمة في الزراعة تحت الغطاء:


بما
أن البيئة تلعب دوراً رئيسياً وهاماً في السيطرة على إنتاج المحاصيل فإن
كل وسيلة تسمح بالسيطرة على هذه البيئة بشكل كلي أو جزئي تعتبر تقدماً
هاماً، وقد اقتصر الأمر في البداية على استخدام الزجاج للوقاية من الظروف
الجوية غير ملائمة للنبات، ومنذ عام 1954 بدء العمل على استخدام البلاستيك
لأغراض التغطية في كل من الولايات المتحدة الأمريكية وانكلترا، وقد كان من
نتيجة ذلك أنه يمكن استخدام البلاستيك بأشكال مختلفة لغرض إنتاج الخضراوات
والزهور في فصل الشتاء بأقل التكاليف بشروط مشابهة إلى البيوت الزجاجية إلى
حد ما، وأصبحت معظم منطقة البحر الأبيض المتوسط تنتج خضراوات وأزهار تحت
الغطاء، وتصدرها إلى دول اوروبا وأمريكا ومناطق أخرى، وتفضل البيوت
البلاستيكية على غيرها لعدة أسباب يكفي أن نذكر أهمها: رخص ثمنها وخفة
حملها ، وأن الظروف البيئية مشابهة لغيرها، وإن أهم المواد التي تتكون منها
هي:


1- الغطاء :
يتكون الغطاء من مادة البلاستيك وهي إحدى منتجات الصناعات البتروكيميائية
ويمكن استخدام البلاستيك الشفاف العادي لأغراض التغطية، وقد تم إنتاج أنواع
متعددة منه مثل بولي إيثيلين P.E بولي فينيل كلوريد P.V.C ولكل نوع خصائصه
الخاصة به.





ويتبين من الجدول مايلي:

‌أ- العمر:
إن عمر البلاستيك يتأثر من الضوء وخاصة من الأشعة فوق البنفسجية، وسرعة
التأثر وتتوقف على السطوع الشمسي التي تزداد بازدياد السطوع الشمسي، ولكن
التخفيف من ذلك يتم بعملية التظليل في الأيام المشمسة بدءً من الربيع وعلى
كل يجب أن يبدل كل 2-3 سنة لأن فائدته تكون قد انعدمت إلى حد ما.

‌ب- نفاذية الضوء: إن معظم مواد البلاستيك غير منفذة للضوء، بالمعنى الصحيح فهي شبه شفافة.
‌ج- مقاومة الحرارة والرطوبة: إن مواد البلاستيك تتحمل من -40 إلى 70 م° ولغاية لذا فهي تصلح لكافة بيئة النباتات.
‌د- مقاومة المواد الكيماوية:
تتميز مواد البلاستيك بأن لديها المقاومة الكبيرة للمواد الكيماوية، حيث
أنها ضد تأثير هذه المواد عليها (مبيدات الأمراض والحشرات ...الخ).

‌ه- حفظ الحرارة:
تتباين مواد البلاستيك في مقدرتها على حفظ الحرارة، وعموماً فإن البولي
إيثيلين أفضلها في حفظ الحرارة وفي مقدرته على تحمل درجات الحرارة العالية
والمنخفضة.

2- الهيكل المعدني:


يتكون الهيكل المعدني من نموذجين:

نموذج
محلي: وهو عبارة عن مواسير المياه، يجري لفها بواسطة مكبس، حيث يلف القوس
الذي يتراوح قطر أنبوبه 1.5 إنش والذي بطول 9 م ليصبح قطره 6.5 -7م.

يجب
لف الأقواس بشكل جيد بواسطة المكبس، ويعمل جسر أرضي فيما بينها نظراً لعدم
الضرورة لدخولها بالتربة بشكل زائد، وحتى يمكن نقلها فيما بعد بالإضافة
إلى جسر جانبي وآخر علوي في السقف من مواسير المياه التي قطرها نصف إنش،
ويتم تثبيتها مع بعضها بوصلات على شكل حرف + أو حسب موضعها من القوس، أما
الأبواب فتعمل من نفس المعدن، وعلى عرض البيت ، وله قوائم تثبت عليه بحيث
عندما يرفع الأعلى يمكن تثبيته عليها ويفضل أن يكون الباب من النوع النفخ
أي يركب عليه أقواس حتى يتحمل ضغط الهواء.


أما النموذج الأجنبي فهو مصنع بنفس ماذكر إلا أن مادة المعدن تمتاز بخفتها وسهولة نقلها.

3- المدفئ:
هو عبارة عن جهاز يعمل على الوقود والكهرباء، مولداً هواء ساخناً حسب
استطاعته، والتي يجب أن تكون متناسبة مع مساحة البيت حتى تؤمن الحرارة
المناسبة للنباتات النامية ضمنه، ويعمل بشكل أوتوماتيكي على مبدأ
الترموستات بحيث يتم تعبير اللوحة على درجة الحرارة المناسبة لطور حياة
النبات، ومتى انخفضت الحرارة عنها ضمن البيت، فإن المقلع يعمل مولداً
للحرارة ، والتي يتم دفعها بطريق المروحة إلى الأنبوب البلاستيكي المثقب،
والذي بدوره يوزع الهواء في أرجاء البيت.


4- أدوات زراعية:
والتي تشمل الطاولات لوضع الصناديق الخشبية والأصص، والتي تكون من مقاسات
مختلفة حسب نوع المحصول البتموس، وموازين الحرارة للنهاية العظمى والصغرى،
ومقاييس الرطوبة وملاعق تشتيل. الخ... من أدوات زراعية تلزم العمل أثناء
التنفيذ.

5- شبكة الري:
يجب أن يلحق بمشروع البيوت البلاستيكية شبكة ري، وتفضل أن تكون من نوع
الذي يعطي الماء بالتنقيط، أمام كل نبات مع جهاز خلط الأسمدة بحيث يتم
توزيع الأسمدة عن طريقه. ولابأس أن ألحقت هذه المجموعة بشبكة ري بالضباب
للتخفيف من شدة الحرارة في الأيام الشديدة الحر، وقد ثبت أن الري بالراحة
ضمن البيت البلاستيكي يعمل على زيادة المشاكل المرضية والفيزيولوجية
للنبات، وإن المزارع في غنى عنها حينما يتبع طريقة الري بالتنقيط مع معرفة
استخدامه لها.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
اساسيات الزراعة في البيوت البلاستيكية3
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شبكة ومنتديات ام العلوم الثقافية :: قسم المنتـــديـــــات العلميــــه :: المنتدي الزراعي-
انتقل الى: