شبكة ومنتديات ام العلوم الثقافية
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي


منتدى العلوم والثقافة في العالم ._ يختص بمجال العلوم والثقافة
 
الرئيسيةدخولالتسجيلالبوابة

شاطر | 
 

 موارد السودان----------------------------

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
المدير العام
المدير العام
avatar


الجنس : ذكر
تاريخ الميلاد : 28/02/1981
العمر : 36
الهواية :
عدد المساهمات : 304
السٌّمعَة : 0
نقاط : 965
السمك
الديك
تاريخ التسجيل : 14/03/2012
الموقع : الخرطوم-السودان
الساعه :

مُساهمةموضوع: موارد السودان----------------------------   الأربعاء أبريل 11, 2012 11:32 pm









  • الحياة البرية في السودان


    [center]
    يعتبر السودان من اوائل الدول الافريقية
    التى اهتمت بالحظائر والمحميات الطبيعية
    انتهجت هذا منذ عام 1930م و يوجد منها
    حاليا 6 حظائر تغطي مساحة قدرها 60370
    كلم مربع و 19 محمية صيد مساحتها 35000
    كلم مربع اي ان حملة المساحه المحية تبلغ
    100000 كلم مربع.
    السودان بمساحاته المترامية من الصحراء

    شمالا الى السافنا الغنية جنوبا وتتخلله
    مناطق الغابات الاستوائية الكثيفة فى اقصى
    الجنوب الغربى والسلاسل الجبلية , يوفر
    ملاجئ مختلفة متنوعة للحيوانات البرية
    وعلى وجه الخصوص الغزلان الذي يعكس
    تنوعها تباين البيئات الطبيعية . فهناك
    فصائل معينة من الغزلان تقبع
    متمركزة فى
    بيئات طبيعية خاصة , وأخرى لا تتقيد
    ببيئة خاصة بل تتجول عبر المسافات من
    منطقة الى اخرى معتمدة على المواسم .

    ومن الناحية العملية فهناك ايضا مناطق

    معينة تتواجد بها الحيوانات البرية يتعزر
    بلوغها خلال العام او فترات منه .
    كالاماكن التى يغمرها النيل خلال فترة
    فيضانه السريع او مناطق المستنقعات فى
    الجنوب , ونجد أن فصائل بعينها قد اختارت
    هذه الاماكن لتلائمها مع نظام التوالد
    والتكاثر باعداد كثيرة , كما تعتبر هذه الاماكن
    الملجأ المناسب والآمن من الانسان .
    من الارجح أن يكون السودان هو القطر

    الوحيد فى العالم الذى يضم أضخم
    مجموعة متنوعة من الثديات الكبيرة
    التى تعيش على البسيطة , والسودان قطر
    مترامي الأطراف ويغطى من حيث
    المساحة أكبر رقعة فى الاقاليم الافريقية
    ويمتلك أكبر ثروة ضخمة تمكنه من تأمين
    البروتين الحيوانى لسكانه وتجعله قادرا
    على أن يحقق عائدا ماديا هاما من
    تنوع حيواناته البرية وموارده الطبيعية
    وخصوصا تفرده بغزارة فصائل معينة .
    وذلك عبر الاستمتاع بالسياحة والمشاهدة
    وممارسة رياضة الصيد .

    والسودان من أوائل الدول التى ورثت

    وحددت مواقع المحميات الطبيعية
    والمناطق المحجوزة منذ العام 1930 م

    حيث يزخر الجنوب بالحظائر أهمها

    الحظيرة القومية الجنوبية وقرية جميزة
    السياحية وحظيرة نمولي الجنوبية
    وغيرها من الحظائر المتعددة



    [/center]

    محمية الدندر:-
    وهي تعتبر من أعظم المحميات في
    أفريقيا من حيث إمكانياتها من الموارد الطبيعية المتمثلة في الحيوانات
    والطيور وبيئاتها المختلفة من نبات
    وماء وتربة ، تم الإعلان عنها
    كمحمية في عام 1935م . ونسبة
    لشهرتها بكثرة الصيد بأنواعه
    المتعددة فقد أصبحت قبلة للسياح والصيادين .
    وتقع المحمية في الجنوب الشرقي

    لولاية سنار ، حيث تتداخل حدودها
    مع ولاية النيل الأزرق والقضارف ،
    وتعتبر أقرب محمية للعاصمة
    القومية حيث تبعد حوالي 300
    ميل مربع شرقي الخرطوم مما
    يجعل الوصول إليها سهلاً
    بواسطة الطرق البرية










    مناطق و مواسم الصيد في السودان

    يتمتع السودان بتباين النطاق المناخي و البيئي
    و يتضح ذلك جليا في وجود ثروة كبيره
    من الحيوانات و انواع الطيور ..
    تتمركز افضل مناطق الصيد في السودان في
    ثلاث مناطق:

    منطقة جبال البحر الاحمر و صحراء النوبة:-

    تمتد المنطقة ما بين سلسلة جبال البحر الاحمر
    علي طول الساحل من حدود ارتيريا
    جنوبا الي جمهورية مصر شمالا
    و تدخل في هذا النطاق الاراضي
    الواقعة ما بين البحر الاحمر و نهر النيل,
    تعتبر حيوانات معز الجبل و الغزال الاريتري
    الاكثر تميزا و وجودا في هذه المنطقة.
    اضافة الي وجود انواع اخرى من
    الحيوانات مثل ابونطاط, غزال
    الاري و قرد النقل.
    تمتد فترة الصيد في هذه المنطقة
    من شهر اكتوبر الي شهر
    نوفمير من كل عام.
    منطقة الصحراء الغربية:

    تقع هذه المنطقة شمال غرب السودان
    و تتميز بأنواع مختلفة من الحيونات
    البرية :- منها ام كيجو, كبش مي

    و الريل و الغزال العادة, ام غزال ,
    ابوحراب فقد كان متوفرا في هذه
    المنطقة في وقت سابق الا انه
    اصبح شبه نادر.
    جنوب السودان:

    حاليا رحلات الصيد متوقفه و غير ممكنه.
    انواع و اماكن و مواسم صيد الطيور في السوادن:
    البـــــط:
    افضل منكقة لصيد البط تقع الي الغرب

    من ولاية النيل الابيض علي بعد
    420 كلم من ولاية الخرطوم.
    موسم صيد البط يتمتد من شهر
    اكتوبر حتى شهر ابريل من كل عام.
    الحبارى:

    يتواجد هذا النوع من الطيور بكثرة

    في ولايات: الشمالية, كسلا
    , النيل, النيل الازرق, شمال
    و جنوب دارفور, شمال
    و جنوب كردفان. موسم صيده
    يمتد من شهر اكتوبر الي يناير
    من كل عام.
    الغرغر:

    هذا النوع من الطيور يتواجد طوال

    ايام السنة و اماكن تواجده في
    ولايات: الشمالية, كسلا, النيل,
    النيل الازرق, شمال وجنوب دارفور,
    شمال وجنوب كردفان و كل
    ولايات الاقليم الجنوبي.
    الحمام:

    يتواجد في ولايات:

    الخرطوم, النيل الابيض و النيل.
    موسم صيده يمتد من شهر
    نوفمبر و حتى فبراير من العام
    الصائدون المحترفون:-
    شركات السفاري التي تقوم بتنظيم
    الصيد في السودان تضع خبراتها
    و وسائلها و معداتها في خدمة
    هواة الصيد بما يمكنهم من
    الحصول علي اكبر قدر من متعة
    الصيد. و تضم عدد من الصيادين
    المترفين تمتد خبرة بعض منهم
    الي 20 عام, وهؤلاء علي اتم
    الاستعداد لوضع خبراتهم الطويلة
    و كفاءتهم العالية في خدمة هواة
    الصيد و جعل رحلاتهم اكثر متعة
    و نجاحا.



    مصادر وحجم المياه فى السودان


    السودان غنى بموارده المائية من أنهار وبحيرات ومياه جوفية
    وأمطار .
    تبلغ تدفقات المياه الداخلية 30 مليار متر مكعب سنوياً
    وتدفقات المياه من دول أخرى 119 مليار متر مكعب سنوياً .
    يبلغ نصيب الفرد من المياه حسب الاحصائيات الاخيرة حوالى
    5000 متر مكعب سنوياً وهى من أعلى النسب على مستوى العالم .
    يستخدم السودان 6ر14 مليار متر مكعب من نصيبه
    من مياه النيل البالغة 5ر20 مليار متر مكعب حسب
    اتفاقية مياه النيل التى تحدد نصيب دول حوض النيل من المياه.
    تقدر احتياطيات المياه الجوفية بحوالى 9000 بليون متر
    مكعب ويستغل منها الان فقط 3ر1 مليار متر مكعب .
    الطاقة التخزينية لكل السدود فى السودان حوالى 7ر16
    مليار متر مكعب فقط ...
    ولنهر النيل سبع مناطق رئيسيه
    *بحيرات هضبة شرق افريقيا

    *نهرالجبل
    *النيل الابيض
    *النيل الازرق
    *نهر عطبره
    *نهر النيل شمال الخرطوم و مصر
    *دلتا النيل مصر







    ويبلغ الإيراد السنوي من مياه بحيرة "ناصر" بالنسبة
    للسودان 18.5 مليار م3 هذا إلى جانب وجود عدد من
    الأنهار الموسمية التي تمتلئ بالمياه في موسم الأمطار
    بالسودان، ويبلغ واردها السنوي نحو 6 مليارات م3،
    وأهم هذه الأنهار نهر "القاش" ونهر "بركة"، نهر (عطبرة)
    وهناك
    مسطحات مائية بعيدة تقع في حزام الزحف الصحراوي
    منها وادي الرهد في كردفان.



    وتوجد أيضا مصادر للمياه الجوفية توفر مخزونا يقدر بنحو
    40 مليارا بتغذية سنوية حوالي 4 مليارات متر مكعب.
    وإذا وضعنا في الحسبان غزارة الأمطار بالسودان خاصة
    في جنوب السودان التي يصل منسوبها لنحو 700 إلى 700
    إلى 1500سم مكعب في السنة وامتداد موسم المطر من
    شهر إبريل حتى شهر أكتوبر لأدركنا مدى ما يمتلكه
    السودان من موارد مائية ضخمة. وتقدر مساحة الأراضي
    في السودان المزروعة بنظام الري المطري بـ 17.4 مليون
    هكتار مقارنة بـ 1.9 مليون هكتار بنظام الزراعة المروية.




    مصادر الثروة السمكية :-
    السودان قطر غني بالموارد المائية تقدر مساحتة بحوالي
    2.5 مليون كيلو متر مربع ممتدة بين خطي 3-23 شمالا
    و خطي طول 22-39 شرقا مما يتيح خصائص إيكولوجية
    و مناخية متعددة متماثلة في المناخ الجاف الصحراوي شمالا
    عن متوسط امطار 25 ملم و حتي الرطب الممطر المداري جنوبا
    عن متوسط امطار في حدود 1500ملم.

    هذا التنوع يثري القطر الشاسع المساحة بموارد طبيعية و ثروة

    حيوانية متعددة قدرت الثروة السمكية بطاقة انتاجية مثلي من
    المصائد الداخلية و البحرية في حدود 110الف طن .

    يتمتع السودان بمصادر كبيرة للثروة السمكية متمثلة في النيل

    و روافدة و بحيراته بطول كلي في حدود 6400كلم و مساح
    ة تبلغ 2 مليون هكتار . تمثل بحيرات الخزانات المقامة علي
    النيل و مساحتها الكليه حوالي مليون هكتار , ايضا هناك
    المياة الاقليمية بالبحر الأحمر الشاطي في حدود 720كلم
    و جرف قاري 9800 كلم ومناطق اقتصادية خالصة 96100 كلم .
    وكذلك توجد مجاري المياه غير النيلية في ادارية و خيرات
    و تقدر مياهها بحوالي 2.8 مليار متر مكعب و مياه جوفية
    مقدرة بحوالي 4.9 مليار وتمثل الموارد المذكورة اعلاه
    اساسا من المياه الداخلية من الاستزراع الاسماك الزعنفية
    و الاحياء المائية الاخري ( قشريات – رخويات).

    مصادر الاسماك :

    تتميز مصايد الاسماك بالسودان بالطبيعة الاعاشية مع

    توفر هامش للنشاطات التجارية و خاصة في
    المناطق المفتوحة و العميقة من الماه البحرية .

    1 –المصادر البحرية :

    مصدر الثروة السمكية البحرية هو البحر الاحمر

    و يمتد بطول ساحل في حدود 720 كلم و جرف
    قاري 9800 كلم و مساحة اقتصادية خالصة 91600 كلم
    و حسب طبيعة و خواص المياه الاقليمية للبحر الاحمر
    فان الثروة من الاسماك الزعنفية قليلة و صعبة الاستغلال وتقدر مابين
    6-35 الف طن / عام .

    نجد ان الانتاج الفعلي قد ارتفع من 555 طن / عام 1975

    الي 1489 طن للعام 1984م وذلك لوجود مشاريع
    التنمية المدعومة خارجيا وقد انخفض الانتاج ليصل الي 1084 طن
    للعام 94/ 1995 و عموما ان متوسط الانتاج في

    حدود 1200- 1300 طن / عام

    2- المصادر الداخلية:

    مساحة المياه الداخلية في السودان ( انهار – خزانات- بحيرات)

    تغطي حوالي 2 مليون هكتار و هي تشمل النيل و روافدة
    و البحيرات المرتبطة به و بحيرات الخزانات بطول
    كلي يمتد الي 6400 كلم (4000 ميل ) و تمثل مناطق
    السدود نصف المساحة .

    الثروة السمكية في المياه الداخلية تقدر بحوالي 110 الف طن /

    عام ينتج النيل الابيض 82.2% منها و الازرق 11.2%
    ونهر عطبرة 3.4% و النيل 2.7% ومنطقة السدود و حدها مايعادل -

    70- 75 الف طن / عام وجميع المياه الشمالية ماعدا

    بحيرة النوبة مستقلة لحدود مثلي ,
    اما منطقة السدود فهي غير مستقلة .

    اهم مصادر الانتاج هي:

    أ- بحيرة النوبة :

    هي الجزء الجنوبي من البحيرة السد العالي بمصر و تمتد في

    اقصي مساحة لها بالحدود السودانية لحوالي 180 كلم
    من( فرس) الي (دال) بمساحة كلية تقدر بـ1000 كلم و
    متوسط عرض 10 كلم و متوسط عمق 25 متر علي اساس
    المنسوب 180 متر فوق سطح البحر و يتوقع انتاجها 5000 طن
    / عام للمنسوب 170- 180 فوق سطح البحر و للمنسوب
    الادني 160- 170 سطح البحر لمساحة 500 كلم مربع ,
    من المفترض الايقل الانتاج عن 2500 طن /عام

    ب- بحيرة خزان جبل اولياء:

    تكونت هذه البحيرة نتيجة لاقامة خزان جبل اولياء عام 1937م

    علي النيل الابيض ( 45 كلم جنوب الخرطوم ) تمتد بحيرة
    الخزان لحوالي 629كلم حتي مدينة الرنك , متوسط عرض
    البحيرة مابين 2.3- 6 متر ز مساحة السطح الكلية تتراوح
    بين 600- 1500 كلم مربع , ويبلغ حجم الثروة السمكية
    المقدرة للاستغلال حوالي 15.000 طن/ عام و تعتبر
    عالية مقارنة بالمساحة النتاحة و الانتاجية المقدرة من واقع
    الانتاج الفعلي في حدود 8000 طن / عام الجزء الشمالي من
    البحيرة مستقل تماما , ويتم ترحيل الاسماك طازجة
    للاستهلاك في العاصمة مثلجة بالعربات المكشوفة
    و قليل بالعربات المبردة.

    ج-بحيرة خزان الرصيرص:

    اكتمل خزان الرصيرص علي النيل الازرق في العام 1966م

    و تكونت بذلك البحيرة المرتبطة به و تمتد لحولي 80كلم
    و مساحة سطح 280كلم و اقصي عمق 50متر ,
    ومن المتوقع ان تزداد المساحة ومن ثم المخزون
    بعد تعلية الخزان المقترحة , النتاج الحالي مقدربحو
    الي 1000 طن ويقارب المتاح للاستهلاك .

    د- بحيرة خزان سنار:

    انشاء خزان سنار عام 1922 و كون بحيرة بمساحة 140-

    160 كلم مربع و متوسط عمق 6.5كلم ( اقصاها 26متر)
    و المتاح من الثروة السمكية في حدود 1000 طن /العام وقد
    بلغ الانتاج مرحلة الاستغلال الامثل.

    ه-بحيرة خزان خشم القربة :

    مساحة البحيرة حوالي 125كلم مربع وهي تكونت نتيجة

    لانشاء الخزان في عام 1966م علي نهر عطبرة و تمثل
    مشكلة الاطماء و الغسيل السنوي كارثة سنوية تموت بسببه
    ا كميات هائلة من الاسماك تقدر بمئات الاطنان قدر المتاح
    للاستغلال الامثل 500طن/عام و يستهلك الانتاج في المدن
    و بالمناطق الزراعية حول المنطقة ( كسلا- حلفا- القضارف).

    و- منطقة السدود:

    تعتبر من اغني المناطق من حيث الثروة المتاحة و تمثل

    حوالي 75% من المقدر لكل المياه السودانية , اكبر عقبة
    اما الاستهلاك هي خاصية النظام البيئي و احواله الطبوغرافية
    الصعبة , تقدر مساحة المنطقة بطول 450كلم وعرض 150كلم
    و المساحة تختلف حسب الفيضانات و الظروف الطبيعية
    في حدود 3000 كلم – 16500كلم , من عام لاخر .

    و المياه الداخلية للسدود تختلف كثيرا و تتراوح مابين 26.8

    مليار الي 50.3 مليار للعام , نجد ان هنالك حوالي 50%
    من المياه يتعرض للضياع بالمنطقة من جراء التبخر
    و التسرب للمياه الجوفية وقد اقترح مشروع قناة جونقلي
    لتقليل الفاقد و يتوقع ان يقوم بتوفير 5 مليار , طول
    القناة 360كلم و العرض 50كلم و العمق 40متر.

    صناعة الأسماك

    تمارس صناعة الأسماك في السودان بطرق تقليديه،
    وبالتالي فإن الكميات المصنعة قليلة نسبياً وتستهلك
    محلياً مما لايسمح بمجال للتصدير بالمستوى الذى يشجع على
    التوسع فى تصنيع هذه الأسماك، لذا لابد من زيادة الإستثمار
    فى مجال الأسماك وإستغلال المخزون بالكميات التجارية
    المناسبة عن طريق حفظ وتصنيع الأسماك.

    وتنحصر صناعة الأسماك حالياً فى
    سبعة منتجات:

    الفسيخ:

    تتوفر الأسماك الصالحة لعمل الفسيخ فى المياه العذبة

    والبحر الأحمر، ففى المياه توجد أسماك الكأس والكوارة أما فى
    البحر الأحمر تتوفر أسماك العربي بكميات كبيرة.

    السمك المجفف:

    يعتبر السمك المجفف من الصناعات التقليدية قليلة التكلفة

    ويمارسها المواطنون على شاطي النيلين الأزرق والأبيض.
    فالمنتجات الرئيسية المجففة هى الكجيك الأسود الذى
    يصنع من القرموط وأم كورو، والكجيك الأبيض
    الذى يصنع من البلطي والعجل والدبس.

    التركين "الملوحة":

    عبارة عن أسماك يتم تخميرها بالملح ويصنع من فصائل

    الكأس والكوارة والدبس وغيرها.

    السمك المبّرد:

    وهى أسماك طازجة مبردة بواسطة الثلج ويمكن حفظها لفترة

    إسبوعين وتتطلب هذه الصناعة إنشاء مصانع ثلج بالقرب من
    مناطق الإنتاج . تنتشر مصانع الثلج الخاصة بقطاع الأسماك
    فى كل من سواكن في شرق السودان, مدينة الشجرة بالخرطوم
    ومحافظةحلفا القديمة, وتستخدم العربات المعزولة والثلاجات
    وغرف التبريد الحديثة فى حفظ وترحيل هذه الأسماك.

    الأسماك المجمّدة:

    وهى صناعة تقوم على حفظ الأسماك مجمدة لفترة قد

    تصل 6 أشهر فى درجة حرارة 18 تحت الصفر مما يساعد
    على تصديرها للمناطق البعيدة.

    السمك المعلّب:

    توجد بعض فصائل الأسماك التى تصلح للتعليب, ففى البحر

    الأحمر مثلاً توجد أسماك التونة والساردين والماكريل
    وهى موسمية, كما أن هناك بعض فصائل الأسماك فى
    المياه العذبة تصلح للتعليب مثل الكوارة والكاس وغيرها.

    السمك المدخن:

    هو عبارة عن سمك مشوي بطريقة التدخين أى تسليط الدخان

    على الأسماك لتنضج على بطء, وينتج بطرق تقليدية خاصة
    فى جنوب السودان, وقد بدأ تدخين الأسماك بطرق حديثة
    على النيل الأبيض وجبل أولياء.

    ·مخلفات الأسّماك

    تستخدم مخلفات الأسماك فى صناعة الأعلاف والأسمدة

    والمخصبات وفى صناعة الصابون، وتزيد كميات المخلفات
    عند تنظيف الأسماك وتقطيعها إلى شرائح، ويمكن الإستفادة
    كذلك من لحوم الأصداف والزرمباك فى تصنيع الأسماك.
















































    الصادرات السودانية :

    تعتمد الصادرات السودانية اعتمادا كبيرا على المنتجات الزراعية
    هذا إضافة للمعادن. ويجد القطن عناية خاصة من الدولة وذلك بسبب

    الطلب المتزايد عليه في الأسواق العالمية، كذلك الصمغ العربي
    حيث أن السودان هو الدولة الأولى في العالم في إنتاج الصمغ
    العربي ويتم تصديره للدول الأوروبية والولايات المتحدة الأمريكية.
    بالاضافه الي تصدير البترول عبر موانئ مخصصه .


    يمثل السكر مكانة هامة في قائمة الصادرات السودانية وقد حقق

    السودان الاكتفاء الذاتي من السكر ويقوم حاليا بتصدير الفائض،
    بالإضافة لهذه المنتجات يصدر السودان الحبوب الزيتية، بذرة القطن،
    الخضر والفاكهة، الماشية واللحوم.

    حققت صادرات الحبوب الزيتية ، القطن ، الماشية واللحوم،

    الصمغ العربي، السكر والمولاص، أعلى معدل من إيرادات الصادر
    بالإضافة لحب البطيخ، الكركدى، الجلود، الذهب، والكروم
    وخيوط الغزل إضافة لبعض الصادرات الأخرى.

    في العام 93 / 94 ارتفعت قيمة جميع الصادرات تقريبا حيث


    سجلت صادرات
    الحبوب الزيتية 1.8 مليون دولار عن العام السابق بينما ارتفعت صادرات
    القطن إلى 86 مليون دولار بزيادة 36 % عن العام الذي قبله،

    الماشية و اللحوم بزيادة 60 %، الصمغ العربي بزيادة 29 % ،
    السكر والمولاص بزيادة 123.5%، الذهب والكروم بزيادة
    108 %، الكركدى بزيادة 44.5 %



    السودان سلة غذاء العالم

    اهم المشاريع الزراعية في السودان

    تبلغ مساحة الزراعة المروية في السودان حوالي 4 ملايين

    فدان أي مايعادل 1.68 مليون هكتار.
    كانت مشروعات القطاع المروى تدار جميعها بواسطة القطاع

    العام قبل أن تتبنى الدولة سياسات الخصخصة لتحويل المشروعات
    نحو القطاع الخاص.
    نتيجة لسياسات الخصخصة تم تحويل 700 ألف فدان من مشاريع

    الطلمبات على النيل الرئيسي والنيليين الأزرق والأبيض حيث
    سلمت للمزراعين تحت إشراف ولائي وذلك خلال عقد التسعينات.
    لازالت الحكومة تدير المشروعات الإتحادية الكبرى وهي :

    الجزيرة وحلفا الجديدة والرهد والسوكي, وذلك لكبر حجمها
    وضخامة الأموال المستثمرة فيها وتعدد الوحدات الإنتاجية
    والخدمات المرتبطة بكل منها.
    مشروع الجزيرة :

    أنشئ مشروع الجزيرة في عام 1925. وهو أعرق مشروع في

    السودان وأكبر مزرعة مروية في العالم بمساحة 2.2 مليون فدان
    ((0.924 مليون هكتار)). يتمدد المشروع عبر الجزيرة
    والنيل الأبيض وسنار بطول 300 كيلو متر. ويروي رياً
    انسيابياً من خزان سنار. يقوم المشروع على صغار الزراع
    الذين يقدر عددهم بنحو 15 ألف زارع من الذكور والإناث,
    يديرون حيازات "حواشات" تتراوح في مساحتها بين أربعين
    فداناً وخمسة عشر فداناً,
    اهداف المشروع:
    1- إستغلال حصة السودان من مياه النيل.
    2- تحويل المنطقة من الزراعة التقليدية الى الحديثة.
    3- رفع المستوى المعيشى والخدمى بإستيعاب 15 ألف مزارع ،

    وتوفير السكن والخدمات الصحية والتعليمية لهم.
    4- للتوسع فى زراعة الخضر والفاكهة للإستهلاك المحلى والتصدير.
    5- تحقيق التكامل الزراعى بإدخال الحيوان فى الدورة الزراعية ،

    زراعة محاصيل الصادر، كالقطن وزهرة الشمس.
    يقوم الإتحاد بدور حيوي في الحياة الإقتصادية والإجتماعية

    من خلال المساهمة الفاعلة في قيادة المشروع عن طريق المشاركة
    في مجلس الإدارة للعديد من المؤسسات الإقتصادية التابعة
    لإتحاد الزرّاع كشركة الأقطان. ومصرف المزارع التجاري
    ومطاحن الغلال.
    يدار المشروع من قبل مجلس إدارة يتكون من عشرين عضواً

    تقوم الحكومة بتعيينهم وسبعة أعضاء يمثلون إتحاد الزرّاع.
    وتعين الحكومة مديراً عاماً للمشروع.
    ترتبط كل أطراف المشروع بشبكة خاصة للسكه الحديد الضيقه

    بطول 1300 كلم.
    يعمل في إدارة المشروع نحو 2500 موظف و6461 عامل بالخدمة

    المستديمة فضلاً عن نحو 500 ألف من العمال الموسيمين الذين
    يساهمون في تنفيذ بعض العمليات الموسيمية و الزراعية
    وبخاصة عمليات جني القطن وحلجه.
    يساهم المشروع في الوقت الحاضر بنحو 65% من إنتاج

    البلاد من القطن ونسبة كبيرة من إنتاج القمح والذرة والمحاصيل البستانية,
    يتيح المشروع فرصاً واسعة للإستثمار في الصناعات الزراعية

    كصناعة الغزل والنسيج ومطاحن الغلال وصناعة الزيوت
    وتصنيع الأغذية والجلود. كما يتيح فرصاً واسعة أيضاً لشركات
    الخدمة التي يمكن أن تنشط في مجالات العمليات الزراعية
    والتعبئة والتغليف وغير ذلك من الخدمات التي ترتبط بالإنتاج الزراعي.
    المحاصيل:
    القطن ، الفول السودانى ، الذرة ، القمح ، الخضروات ،

    الأعلاف ، إنتاج حيوانى وزهرة الشمس.
    نظام الرى: إنسيابى - طلمبات.
    إنتاجية الفدان: تتفاوت من محصول لآخر.
    الحصاد: الى ويدوى.
    الاسواق: محلية وعالمية.
    مراكز بحوث: محطة ابحاث الجزيرة.


    [b]مشروع حلفا الجديدة :
    تاريخ التاسيس: 1964م.
    اهداف المشروع:
    تحقيق التنمية الإقتصادية والإجتماعية بالمنطقة ،

    والإكتفاء الذاتى للمزارعين فى السوق المحلى لمحاصيل الذرة
    والقمح ، وإنتاج القطن والفول السودانى كصادرات.
    إرتبط مشروع حلفا الجديدة بإتفاقية مياه النيل لعام 1959.

    وقد أذن ذلك بإنشاء السد العالي في مصر لتخزين حصتها
    وترتب على ذلك تكوين بحيرة النوبة التي إمتدت داخل الحدود
    السودانية وغمر منطقة حلفا وتهجير السكان في هجرة جماعية
    إلى منطقة البطانة بولاية كسلا. وفي سبيل توطين السكان
    وربطهم بالزراعة, قامت الحكومة بتشييد خزان خشم القربة
    على نهر عطبرة لري نحو نصف مليون فدان, خصص
    منها نحو 20 ألف فدان لتعويض السكان عن الأراضي التي
    غمرها النيل ونحو 60 الف فدان لقيام مجمع لإنتاج السكر,
    ثم أقيم مشروع زراعي على نفس النهج الذي قام عليه مشروع
    الجزيرة لإنتاج القطن والفول السوداني والذرة الرفيعة والقمح
    في مساحة تبلغ 400 ألف فدان. قسم المشروع منذ البداية
    إلى حيازات مساحة كل منها 21 فداناً تم توزيعها على المواطنين
    المهجرين وعلى الراغبين من سكان المنطقة, ويقدر عدد
    الزرّاع في الوقت الحاضر بنحو 23 ألفاً يضمهم إتحاد.
    الموقع:الولاية كسلا.
    المساحة الكلية:345000 فدان.
    المساحة المزروعة:185000 فدان.
    المحاصيل:القطن ، الذرة ، الفول السودانى ، القمح.
    نظام الرى: صناعى من خزان خشم القربة.
    إنتاجية الفدان: القطن 5 قنطار كبير للفدان ، الذرة 7.5 جوال للفدان ، الفول السودانى 35 جوال للفدان ، القمح 5 جوال للفدان.
    الحصاد: آلى القمح والذرة ، يدوى القطن والفول السودانى.
    الأسواق: حلفا الجديدة ،أسواق الصادر.
    منتجات أخرى: خضروات ، غابات.
    مراكز بحوث: حلفا الجديدة.
    بما أن منطقة المشروع غنية بالثروة الحيوانية وخاصة الأبقار

    والضأن فإنها تتيح فرصة كبيرة للإستثمار فى مزارع الألبان
    وفى مشاريع التسمين والمرافق المرتبطة بالإنتاج الحيوانى ب
    غرض الإنتاج للتصدير لاسيما والمشروع يعتبر الأقرب
    لميناء التصدير ويرتبط بطريق معبد بالميناء وبوسط البلاد ،
    كما تربطه خطوط السكه حديد بمعظم ولايات السودان.





    مشروع الرهد الزراعي


    تاريخ التاسيس: 1975م.
    يقع المشروع على ضفة نهر الرهد الشرقية وهو نهر موسمي

    ينبع من جبال الحبشة على بعد حوالي 20 كلم، شما
  • الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
     
    موارد السودان----------------------------
    استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
    صفحة 1 من اصل 1

    صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
    شبكة ومنتديات ام العلوم الثقافية :: قسم المنتـــديـــــات العلميــــه :: المنتدي الزراعي-
    انتقل الى: